إبراهيم السمان: «كريزي تاكسي» أصبح كالعلامة التجارية

● بداية بعد عرض الموسم الثاني من "كريزي تاكسي" كيف كانت ردود الفعل حوله؟

كانت النتيجة إيجابية وردود الفعل مميزة للغاية وأتلقاها من الدائرة المحيطة ومن خلال المقربين وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وأحرص دائما على التواصل مع جمهوري دائما من أجل الرد عليهم، فمن بعض الأمور التي أسعدتني وجعلتني أفخر بما قدمت حين جاءتني رسالة من فتاة تقول إن والدها كان يعاني من حزن شديد يشبه الاكتئاب وبسبب البرنامج عادت البسمة إليه من جديد.

معايير محددة

● عرضت الموسم الثاني منه تلفزيونيا بعد الموسم الأول بالديجيتال حدثنا عن الفرق.

لكل وسيلة مميزاتها وعيوبها، وفي الموسم الثاني حين عرضت البرنامج على شاشة الحياة، وطبيعي أن التلفزيون له معايير محددة في اختيار الأعمال ويصل إلى رقعة كبيرة من الجمهور وهو كان المطلوب، والإنترنت قماشة التفكير فيه اوسع والمعايير لديه متحررة إلى حد كبير عن التلفزيون وفي النهاية استفدت من التجربتين.

إبراهيم نصر

● علق البعض على أن البرنامج يسير على خطى برامج مقالب الزمن الجميل... ما تعليقك؟

يشرفني أن يقول الجمهور ذلك، فمعنى ذلك أن التعب والمجهود الكبير الذي بذل من جانب طاقم العمل لم يذهب هباء وكانت من أفضل ردود الفعل والتشبيهات بأن البرنامج يسير على خطى برامج الكاميرا الخفية للفنان الراحل إبراهيم نصر.

كومبارس وفنانون

● لكل عمل فني من ينتقده... هل واجهت ذلك؟

بالطبع فهناك من ينتقد أي عمل ومنهم من يعتبر أنها وجهة نظر وهذا طبيعي، وبالنسبة لبرنامجي، فهناك من اتهمنا بأننا نفبرك الحلقات وأن الضحايا في الحلقات عبارة عن كومبارس وفنانين، وهناك الكثير من وقف معنا واهتم بمضمون البرنامج وأننا أضحكناهم كثيرا.

● حدثنا عن كواليس العمل وخطة التصوير.

منذ انتهاء الجزء السابق من العمل بدأنا التحضير للجزء الجديد وطوال العام نعمل بين التفكير والكتابة والتحضير للشخصيات، وقررنا أن نخرج هذه المرة من القاهرة وذهبنا إلى محافظات أخرى مثل الإسكندرية حتى يكون لدينا تنوع في المكان والأشخاص والصورة وهو ما ظهر مختلفا على الشاشة.

قصر النيل

● ظهر البرنامج مختلفا... ماذا عن أبرز المواقف الأخرى التي واجهتك في تصوير البرنامج؟ وماذا عن حلقة النسناس؟

حلقة كنت أصورها وأسير على "كوبري" قصر النيل بالقاهرة فتفاجأت بأحد الضباط يبدو أنه اشتبه بي فطلب رخصة القيادة فلم تكن معي وحاولت أن أشرح له حتى اتصلت بطاقم الإنتاج واضطررت لأن أزيل المكياج والأسنان الصناعية التي وضعتها من أجل التعرف علي ومر الأمر بسلام، وبالنسبة لحلقة النسناس كان النجاح هنا منقطع النظير، ولم نتوقعه، وكانت كوميدية للغاية، فهو حيوان مدرب وشارك قبل ذلك في عدة أعمال تليفزيونية وسينمائية ويعرف كيف يمثل.

● هل كان تصوير الحلقات سلسا وميسرا؟

التصوير كان صعبا للغاية وفكرة اختيار الضحايا ليس سهلا فكنا ننزل ونتحرك في الشوارع ومن الممكن أن نسير في شوارع مصر اليوم كله من أجل إحضار ضيوف حلقة واحدة فكان الأمر متعبا للغاية وحدثت عدة حوادث خلال التصوير ولكن كان علينا أن نقدم العمل وقدمناه بحب كبير وهو ما ظهر للجمهور خلال رمضان الماضي.

سيارة أخرى

● ماذا عن تلك الحوداث؟ وكيف تعاملتم معها؟

كان هناك حادث تصادم مع سيارة أخرى وكسرت مرآة التاكسي الذي أقوده، كما تعرض التاكسي في إحدى الحلقات إلى حرارة زائدة مما أدى إلى انفجار "رادياتير" السيارة وتوقفنا على جانب الطريق وبدأنا نتدارك الأمر ونصلح السيارة، فكانت لحظات صعبة ولكن كان هدفنا الأول أن نصور البرنامج ونسعد الجمهور.

حلقة المنتحر

● هناك شخصيات كثيرة أحبها الجمهور، برأيك أي تلك الشخصيات علقت في ذهن الجمهور؟

الكثير من الشخصيات مثل حلقة المنتحر وسعيد فنتاستيك والقرد بقاليليو، فكانت كل حلقة لها طابعها الخاص والشخصية الخاصة بها والكوميديا بها خرجت بشكل مميز وحققت مشاهدات كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدات عالية على يوتيوب.

الجزء الثاني

● أنت في الأساس ممثل وظهرت لنا في عدة أعمال تلفزيونية وسينمائية ماذا عن جديدك؟

منذ الموسم الأول تلقيت العديد من العروض وكنت مركزا في البرنامج والجزء الثاني من البرنامج وبالفعل نحن في مرحلة مفاوضات حاليا لتقديم أعمال في السينما وخلال الفترة القادمة وعقب انتهاء المفاوضات سأعلن عن التفاصيل.

مهنة طبيب

● هل ستقدم جزءا جديدا من "كريزي تاكسي"؟

حقق البرنامج نجاحا كبيرا خلال الفترة الماضية وأصبح مثل المنتج أو العلامة التجارية، ولم نعلم حتى الآن إلى أي اتجاه ستقودنا شخصية الكريزي، فربما نقدم شخصية الكريزي في مهنة طبيب وربما ممثل أو محام أو أي شيء آخر وخلال الفترة القادمة سنعقد جلسات عمل مع منتج البرنامج ونستقر على الفكرة النهائية التي سنقدمها خلال الموسم القادم.