919 إصابة جديدة بـفيروس كورونا... وشفاء 675

أعلنت وزارة الصحة تسجيل حالة وفاة واحدة، و919 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصبح إجمالي عدد الوفيات في البلاد 359، والإصابات 47859، مقابل شفاء 38390، بعد تسجيل 675 حالة شفاء جديدة أمس.

وأظهرت إحصائيات الوزارة، أمس، إجراء 4312 مسحة مخبرية جديدة، ليصبح مجموع المسحات التي تم إجراؤها منذ اكتشاف الفيروس في الكويت حتى الآن 395349، مضيفة أن الاصابات الجديدة بينها 549 لمواطنين كويتيين بنسبة 59.7 في المئة، و370 إصابة لغير كويتيين.

وأفادت بأن من ضمن مجموع الحالات التي رصدت خلال الـ24 ساعة الماضية، جرى رصد 233 في منطقة الأحمدي الصحية، و210 في الجهراء، و208 في الفروانية، و159 في حولي، و109 في العاصمة.

أما عن المناطق السكنية، التي رصد فيها أكبر عدد للإصابات خلال الـ24 ساعة الماضية، فقد تم رصد 46 حالة في منطقة سعد العبدالله، و42 في الفروانية، و34 في السالمية، و30 في جليب الشيوخ، و29 في صباح السالم، و21 في الصليبية.

وأكد بيان الوزارة أن إجمالي الحالات في العناية المركزة بلغ 142 حالة، مشيرا إلى أن إجمالي من يتلقى العلاج من الحالات النشطة بلغ 9110.

أعراض خفيفة

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة د. عبدالله السند إن نسبة كبيرة من الحالات التي شخصت في الكويت لم تظهر عليها أعراض المرض أو أعراض خفيفة، وإنما تم التعرف عليها من خلال حملات التتبع والتقصي الوبائي والفحص العشوائي.

وأضاف د. السند أنه لم يثبت حتى الآن علاقة بين ارتفاع درجة الحرارة والقضاء على الفيروس، ولا توجد أدلة علمية حتى الآن بأن الشخص الذي أصيب بالفيروس لن يصاب به مرة أخرى، ناصحا الجميع بالمداومة على أخذ الاحتياطات كافة.

وأوضح أن الأشخاص الذين أصيبوا بمرض "كوفيد 19" من جميع الأعمار والفئات، ولكن المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة غير المعدية، مثل الربو والسكري والقلب والأوعية الدموية وكبار السن، هم أكثر عرضة لمضاعفات المرض.

وأشار إلى أن ارتداء الكمام بالشكل الصحيح لا يسبب التهاب الجيوب الأنفية، مشددا على ضرورة عدم ارتداء الكمام لأكثر من مرة، وعدم مشاركته مع الآخرين.

الاحتياطات الوقائية

وأكد د. السند أنه بعد مضى 6 أشهر على إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن الفيروس، تزداد الاصابات حتى الآن في الكثير من المناطق حول العالم، وبعض الدول اعلنت تشديد الاحتياطات الوقائية، بعد اعلانها العودة الى الحياة الطبيعية، فمؤخرا فرضت الصين حظرا على 11 حيا في العاصمة بكين، كما جرى معاودة فرض الاغلاق على بعض الولايات والمدن بأميركا.

وقال إن الإصابات عالميا تجاوزت 10 ملايين و700 ألف، كما تجاوزت الوفيات حول العالم 500 ألف، بينما تعافى حوالي 6 ملايين، مشيرا إلى أن نحو 58 ألف حالة حول العالم في وضع حرج، و99 في المئة من الحالات النشطة تعاني أعراضا بسيطة.

وبين أن خدمة حجز المواعيد للمراجعات الطبية لمراكز الرعاية الأولية الكترونيا، تأتي في اطار حرص وزارة الصحة على سلامة المراجعين، وسعيا للتطبيق الامثل للاشتراطات الصحية الوقائية، حفاظا على صحة المراجع والاسرة والمجتمع، مضيفا ان الحجز يكون مسبقا عبر الموقع الالكتروني للوزارة أو عبر تطبيق الوزارة الالكتروني لمستخدمي الهواتف الذكية، وقام بعرض فيلم مصور عن حجز المواعيد الكترونيا.

مستشفى العدان

واستعرض د. السند ايضا الجهود المبذولة داخل مستشفى العدان، من خلال فيديو مصور تضمن تصريحا مرئيا لنائب مدير المستشفى د. طارق دشتي، الذي أكد ما قامت به ادارة المستشفى من تخصيص أجنحة خاصة لمرضى كورونا، لافتا الى تخصيص جناحين بطاقة 30 سريرا، وبعدها زيادة الأجنحة الى 9، ثم نقل قسم الأطفال الى مستشفى الكويت.

وأشار د. دشتي إلى زيادة غرف العناية المركزة من 40 الى 110 أسرة، اضافة الى خيمة مخصصة لمرضى كورونا بسعة 23 سريرا، لتخفيف الضغط على الطوارئ، لافتا إلى تجهيز مركز بنك الدم "التعاونيات" في منطقة الأحمدي بسعة 100 سرير حال تفشي الفيروس.

وأعلن أنه أثناء الحظر تم إيصال حوالي 7000 وصفة طبية الى المرضى بمنطقة الأحمدي، بالتعاون بين قسم الصيدلة والإدارة العامة للاطفاء.