تحويل المقررات الدراسية في كليات ومعاهد «التطبيقي».. إلكترونيا

في ظل الاوضاع الصحية التي تعيشها البلاد بسبب تفشي مرض "كورونا" المستجد، تتجه الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لتحويل المقررات العلمية في كليات ومعاهد "الهيئة" إلى إلكترونية عبر منصة التعليم الإلكتروني "Moodle".

وخاطبت إدارة "التطبيقي" عمداء الكليات ومدراء المعاهد وذلك بعد موافقة اللجنة التنفيذية في "الهيئة" على اعتماد اللجنة التنفيذية منصة التعليم الإلكتروني في الاجتماع الذي عقد مؤخرا لتكون مستودع رئيسي لجميع المقررات لكليات ومعاهد الهيئة، وتشكيل فريق التعليم الإلكتروني بالهيئة ليقوم بالعمل مع الكليات والمعاهد بتحويل محتوى المناهج إلى إلكتروني ووضع خطة عمل تنتهي في تاريخ 31 ديسمبر المقبل، لادراج جميع المقررات في جميع الكليات والمعاهد على نظام "Moodle".

وطالبت إدارة الهيئة في كتابها الرسمي الموجه إلى نائب مدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث د. جاسم الانصاري بضرورة إنشاء "لجنة الكلية لتحويل المحتوى العلمي إلى إلكتروني"، وكذلك لجميع اقسام الكليات لعمل دراسة أولية لجميع البرامج والمقررات في الكليات والمعاهد، ووضع خطة تحويل المناهج إلى الكترونية، وتحديد الحدود الدنيا للمحتوى العلمي أو التدريبي المراد تحويله إلى الكتروني، ووضع آلية للتحديث المستمر للمناهج والمقررات على نظام التعليم الإلكتروني بالهيئة "Moodle"، فضلا عن الاجتماع بشكل مستمر ورفع تقرير الانجاز الشهري، لافتة إلى ان ادارة الهيئة سوف تقوم بإرسال آلية تنفيذ خطة التحول الإلكتروني خلال الايام المقبلة، وكذلك النماذج الإلكترونية "electronic templates" الخاصة بكل بند من البيانات المطلوبة، موضحة ان التحويل الإلكتروني للمقررات سوف يتم تطبيقه بعد بدء الدراسة رسميا كنظام مساعد وداعم لاعضاء هيئة التدريس في نقل محتوى المقررات الدراسية للطلبة.

ومن جانبه، ذكرت مصادر مطلعة في "التطبيقي" لـ"الجريدة"، أن توجه تحويل المقررات العلمية إلى إلكترونية هو إمكانية تحويل الدراسة بالتعليم عن بعد عبر الانترنت في ظل الاوضاع الصحية التي تعيشها، وذلك بعد ارسال تقرير إلى ادارة الهيئة عن تحويل المقررات الدراسية في كليات ومعاهد الهيئة.

واشارت المصادر إلى ان ادارة الهيئة اعطت فترة تتجاوز الشهرين لاخذ تقارير من قبل الكليات والمعاهد عن استعداداتها لاحتمال تحويل التعليم عبر منصة التعليم الإلكتروني، وهذا الامر حتى الان لم يتخذ اي قرار بشأنها ولكن النظر به بعد التطورات حول تحويل المقررات إلكترونية.