كين يؤيد إلغاء الموسم إذا لم يستكمل نهاية يونيو

  • 31-03-2020

أكد قائد المنتخب الإنكليزي لكرة القدم هاري كين الأحد أنه يؤيد إلغاء موسم الدوري الإنكليزي الممتاز في حال استحالة استكماله بنهاية يونيو المقبل بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأوقفت رابطة الدوري الإنكليزي النشاط الكروي حتى 30 أبريل المقبل، ومن المرجح تمديد فترة التوقف في الأيام القليلة المقبلة.

ولا تلوح اي فكرة وفي الأفق عما إذا كانت عجلة البطولات الكروية ستعود إلى الدوران مجددا أو موعد استئنافها، لكن تأجيل نهائيات كأس أوروبا التي كانت مقررة هذا الصيف إلى العام المقبل، يفتح الأبواب أمام استكمال المنافسات إلى ما بعد يونيو المقبل.

لكن هداف توتنهام كين لا يريد من رؤساء الدوري الإنكليزي اتخاذ قرار باستمرار الموسم الحالي إلى ما بعد يونيو أو حتى بداية موسم 2020-2021 في أغسطس المقبل، على غرار ما تم اقتراحه من بعض المسؤولين عن اللعبة في انكلترا.

وقال كين في محادثة مباشرة على "إنستغرام" مع لاعب وسط ليفربول وتوتنهام السابق جيمي ريدناب: "أعرف أن المسؤولين عن الدوري الإنكليزي سيفعلون كل ما في وسعهم لإنهاء الموسم، وأنهم يبحثون في كل خيار ممكن".

وأضاف: "أعتقد، بالنسبة لي، نحن بحاجة إلى محاولة إنهاء الموسم، لكنني لا ارى فائدة كبيرة في اللعب في يوليو أو أغسطس وتأخير بداية الموسم المقبل، لكن بالتأكيد، لا اعرف الكثير عن الكواليس والأمور المادية".

وتابع كين (26 عاما) "ربما أن الحد الأقصى بالنسبة لي هو نهاية يونيو، إذا لم يكتمل الموسم بحلول نهاية يونيو، فعلينا أن ننظر إلى الخيارات ونتطلع إلى الموسم المقبل".

مباريات بدون جمهور

ومن المحتمل أن تقام مباريات الدوري الممتاز بدون جمهور في محاولة لإكمال الموسم بمجرد انتهاء العزل التام المطبق حاليا في بريطانيا.

وأوضح كين أنه لا يعتقد أن التأخر في إنهاء الموسم الحالي سيساعد أي شخص خاصة إذا كان ذلك سيؤدي إلى تأخير انطلاقة الموسم المقبل، وقال: "كلما استمر هذا الموسم، سيكون له تأثير كبير على الموسم المقبل، مع كأس أوروبا 2021، وحتى كأس العالم 2022. لكن هذا رأيي فقط".

وأردف: "كرة القدم ثانوية في الوقت الحالي. أعلم أنه لايزال هناك العديد من المخططات التي يجب وضعها، وأنا متأكد من أن الجميع يحاول القيام بذلك، الأمور ليست بيدي، لا يمكنني فعل أي شيء شخصيا، لذلك من وجهة نظري علينا فقط أن ننتظر ونرى ما سيحدث. نأمل أن يتضح هذا في أقرب وقت ممكن، ويمكننا محاولة العودة إلى الوضع الطبيعي".

يلوح بترك الفريق

من جانب آخر، ترك هاري كين مستقبله في مهب الريح مع الفريق اللندني "إذا لم يتطور كفريق"، مبديا في الوقت ذاته تطلعه لأن يصبح "أحد أفضل" اللاعبين في العالم.

وأكد كين شعوره بالإحباط بسبب غياب الألقاب مع فريقه، بينما لم يستبعد فكرة رحيله عن "السبيرز".

وقال في هذا الصدد: "هذا هو أحد الأمور التي لا يمكنني نفيها أو تأكيدها. أعشق السبيرز، وسأظل كذلك، ولكني إذا شعرت بأننا لا نتطور كفريق، أو لا نسير في الطريق الصحيح، إذن، فلن أستطيع البقاء".

وأضاف: "أنا لاعب طموح، وأريد التحسن، وأن أصبح أحد أفضل اللاعبين، ولهذا، فكل شيء سيتوقف على ما نقدمه كفريق، ومدى تطورنا. بقائي هنا للأبد ليس أمرا نهائيا".

وتحدث المهاجم الدولي، الذي يتعافى من إصابة في عضلة الفخذ الخلفية خلال فترة توقف النشاط الكروي بسبب فيروس كورونا المتفشي في العالم، عن أعوامه الأخيرة مع توتنهام، وعن العجز الذي يشعر به بسبب غياب الألقاب.

وأوضح "قلنا مرارا على مدار عامين إننا نمتلك فريقا رائعا، ولكن لسبب أو لآخر لم نحقق الألقاب، رغم أنه عندما تشاهد الأمر من الخارج، تجد أننا نمتلك بالفعل فريقا قادرا على حصد البطولات".

وأقر كين متذكرا نهائي دوري الأبطال الأخير أمام ليفربول "أريد الفوز بكل شيء أقوم به، وعندما نقترب، ولا نتمكن من ذلك، فمن الصعب تقبل الوضع، والأمور تتراكم، ولهذا علينا جميعا بذل كل جهودنا من أجل الفوز بكل مباراة، وتحقيق الألقاب، ولكن لسبب أو لآخر، لم نحقق ذلك".

يشيد بالمدرب مورينيو

وأكد المهاجم الشاب أن قدوم البرتغالي جوزيه مورينيو لتدريب الفريق سيكون له أثر كبير بدءا من الموسم المقبل "سيخوض فترة الإعداد مع الفريق لوضع أفكاره وقيمه، وسنرى ماذا سيحدث، هو شخص صريح ويقول لك مباشرة إذا كنت تؤدي بشكل طيب أم لا".

وأتم "تربطنا علاقة طيبة، نتحدث باستمرار عن الفريق، وعن كيفية التطور، من الرائع العمل مع مدرب مثل جوزيه، هو أحد أفضل مدربي العالم. لقد فاز بكل شيء مع الفرق التي دربها. متأكد من أنه يريد تكرار نفس الأمر مع السبيرز".

غوندوغان يطالب بمنح اللقب لليفربول

شدد الألماني إيلكاي غوندوغان، لاعب وسط فريق مانشستر سيتي، على أنه من العدل أن يحصل ليفربول على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم، حال عدم اكتمال المسابقة بسبب فيروس كورونا.

وكان فريق المدرب الألماني يورغن كلوب بحاجة لحصد 6 نقاط فقط في مبارياته التسع المتبقية في المسابقة، من أجل استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ ثلاثة عقود، دون النظر لنتائج باقي منافسيه. 

ونقلت شبكة "سكاي سبورتس" عن غوندوغان قوله "بالنسبة لي، أرى أنه سيكون من الإنصاف أن يحصل ليفربول على اللقب. يتعين عليّ أن أتسم بالعدل كرياضي".

واعترف غوندوغان بأن احتمال إلغاء موسم الدوري الإنكليزي الممتاز، بدون تحديد الفائز باللقب أو الفرق الهابطة، من شأنه أن يتسبب في انقسام الآراء.

وأوضح اللاعب الألماني "هناك آراء مختلفة. بالنسبة للأندية التي قدمت موسما جيدا جدا، من الواضح أنه لن يكون من اللطيف إلغاء المسابقة، بينما سيكون الأمر مناسبا للأندية التي عانت تراجعا بالنتائج هذا الموسم".