الخضير: قلقون من «التقصي الوبائي» ونناشد الجميع أن «تباعدوا تصحّوا»

  • 30-03-2020 | 10:23

شدد النائب د. حمود الخضير على ضرورة اتخاذ مجلس الوزراء المزيد من الاجراءات الاحترازية، لا سيما بعد الأنباء المقلقة التي تفيد بارتفاع الحالات المصابة بفيروس كورونا من خلال الاختلاط بمصابين أو تلك التي ما زالت قيد «التقصي الوبائي».

وأضاف الخضير في تصريح صحفي أن الحكومة تقوم بدور مشكور في هذه الأزمة ونأمل منها الاستمرار وهذا قد يتطلب إصدار بعض القرارات المتشددة والقاسية للحفاظ على المصلحة العامة، مع ضرورة التأكيد على الجميع بالبقاء في المنزل وعدم التجمع، مناشداً المواطنين والمقيمين في هذه الأزمة أن «تباعدوا تصحّوا».

وأكد الخضير أن هذه المرحلة ليست مرحلة المجاملة أو المحاباة لكائن من كان سواء داخل أو خارج الكويت وفي علاقاتنا مع الدول الشقيقة والصديقة التي نحرص على استمرارها ولكن ليس على حساب استقرار الكويت وشعبها وسلامة نظامنا الصحي.

وأشار الخضير إلى أن ثلاث جاليات فقط من العمالة الوافدة تمثل نصف عدد الوافدين في البلاد ومعظمهم من العمالة الهامشية وهذا رقم مقلق ينبغي على السلطات المختصة أخذه بعين الاعتبار خصوصاً في هذه الأزمة التي يجب أن تكون حافزاً للاستعجال بضبط التركيبة السكانية.

وقال ندعو الجهات المختصة للتفتيش على الشركات المسجل على كفالتها مئات العمال والموظفين للتحقق من مدى مطابقتها للشروط وفي حال تبين وجود عمالة تفوق المصرح لها فيجب اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه الشركات المخالفة وترحيل العمالة الزائدة عن البلاد فليس من المنطق إن تتحمل الدولة وشعبها أخطاء تجار الاقامات الواجب على الدولة مواجهتهم ومحاسبتهم وتقديمهم للعدالة.