عناد لـ الجريدة•: المنتخب يعاني قبل مواجهتَي أستراليا والأردن

أكد المدير الفني لمنتخب الكويت لكرة القدم ثامر عناد حاجة لاعبي الأزرق إلى فترة تجهيز لا تقل عن أسبوعين، استعدادا لمواجهتي استراليا، والأردن، ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022، وكأس آسيا 2023.

ويلتقي الأزرق المنتخب الأسترالي في كانبرا 26 مارس المقبل، ثم المنتخب الأردني في الكويت 31 من الشهر نفسه، إلا أن رزنامة لجنة المسابقات حددت 5 أيام فقط لتجهيز المنتخب نظرا لضغط المنافسات المحلية.

وقال عناد، في تصريح لـ "الجريدة"، إن الكثير من لاعبي الأزرق الذين كانوا ضمن خياراته في التوليفة الأخيرة عانوا عدم استمرارية المشاركة في الفترة الأخيرة، سواء بداعي الإصابات، أو الرؤية الفنية للأجهزة الفنية داخل الأندية، مما يتطلب تجهيز من يوجد منهم في التوليفة الجديدة فترة مناسبة لا تقل عن أسبوعين قبل مواجهتي أستراليا والأردن.

وعدد عناد بعض اللاعبين الذين غابوا عن أنديتهم بصورة مستمرة خلال الفترة الأخيرة، أمثال بدر المطوع، وخالد ابراهيم، وأحمد الزنكي، وشبيب الخالدي، وطلال فاضل، وضاري سعيد، وغيرهم من اللاعبين، الذين عوّل عليهم بصورة كبيرة خلال الفترة السابقة.

وأضاف أنه يتطلع لبدء التجهيز للمواجهات المقبلة في الثاني عشر من مارس المقبل على أبعد تقدير، على أن تكون المغادرة لأستراليا قبل المباراة بوقت مناسب للتأقلم على الأجواء هناك.

وبيّن أنه يدرك التعاون الجاد والفعال للجنة المسابقات فيما مضى، وان الجميع داخل الاتحاد الكويتي يبذلون قصارى جهدهم من أجل توفير كل الأمور المطلوبة للمنتخب، مشيرا إلى أنه سيلتقي مع الجهاز الإداري للأزرق، بالقائمين على الاتحاد واللجنة الفنية؛ لوضع النقاط على الحروف فيما يخص تجهيز الأزرق للفترة المهمة المقبلة.

عناصر جديدة

وعن إمكانية ضم عناصر جديدة لصفوف المنتخب خلال الفترة المقبلة، أوضح عناد أن باب الأزرق مفتوح لكل مجتهد، مضيفا انه يضع 6 لاعبين جدد في الوقت الحالي تحت المجهر.

وأشار إلى أن لاعبي الدرجة الثانية ليسوا بعيدا عن الاختيار، مؤكدا انه يتابع مع الجهاز المعاون كل المباريات سواء في الممتاز أو بالدرجة الأولى، ولن يتوانى عن ضم الأفضل من خلال المستوى داخل المستطيل الأخضر.