أسيري: مقبلون على نقلة نوعية في جميع المجالات

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية، د. غدير أسيري، أن "الحكومة تعمل على تنفيذ مشروعات تنموية عدة برؤية مستقبلية طموحة، تؤكد أننا مقبلون على نقلة نوعية في جميع المجالات"، مشددة على ضرورة تضافر الجهود، والدفع في اتجاه تحقيق الرغبة السامية بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري عالمي.

وقالت أسيري، في تصريح صحافي، أمس الأول، على هامش حضورها الحفل الختامي لجائرة الكويت للعلاقات العامة وخدمة العملاء بالإنابة عن سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، إن "الحكومة حريصة على التطوير والتنمية البشرية، التي تُعد رافداً مهماً لتحقيق التنمية المستدامة، ما يتطلب أن تواكب إدارات العلاقات العامة وخدمة العملاء التطور المحلي والعالمي الحادث حالياً"، داعية جميع المؤسسات الحكومية والخاصة إلى تطوير منظومة العلاقات العامة وخدمة العملاء، والاقتداء بالجهات المتميزة بهذا الشأن.

وذكرت أسيري أن جمعية العلاقات العامة نجحت من خلال تنظيم مثل تلك الفعاليات والأنشطة التي تقوم بها في تسليط الضوء على أهمية مهنة العلاقات العامة، متمنية أن تنجح الجمعية في تطوير مهارات وثقل خبرات ممارسي هذه المهنة الحيوية، مؤكدة أن الرعاية السامية للجائزة للمرة الرابعة دليل على حرص سموه على دعم منظمات المجتمع المدني، ودورها المهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية كويت جديدة 2035.

وأشادت باهتمام الجائزة بتطوير آليات التعامل مع الجمهور، من خلال تقييم أداء إدارات العلاقات العامة وخدمة العملاء، الذي من شأنه أن يعطي العملاء حالة من الرضا، وهذا في حد ذاته هدف نبيل، "يجب أن ندفع به جميعا من أجل راحة المراجعين"، متقدمة بالشكر إلى اللجنة العليا للجائزة، برئاسة رئيس المراسم والتشريفات الشيخ خالد العبدالله، على اهتمامه وحرصه على أن يخرج هذا الحدث بما يليق بالكويت وتطلعات أهلها.

شكراً... سمو الأمير

من جانبه، تقدم رئيس مجلس إدارة جمعية العلاقات العامة جمال النصرالله، بالشكر والامتنان إلى سمو الأمير لرعايته للجائزة، وتوجيهاته التي كان لها بالغ الأثر في تطور هذا الحدث على مر دوراته الثلاث الماضية، مؤكدا أن مهنة العلاقات العامة احتلت مكانتها داخل الهيكل التنظيمي في إدارات العديد من الوزارات والمنظمات والمؤسسات الحكومية والخاصة، رغم تفاوت الاهتمام بها داخل المنظمات.

وقال النصرالله إن "الإدراك المتزايد لأهمية العلاقات العامة انعكس في شكل الإدارات المتخصصة بالهيئات والمنظمات التي تقوم بأداء مهام العلاقات العامة، وتمد يد المساعدة للعديد من المؤسسات في المجتمع، كالإدارات الحكومية والاتحادات والمؤسسات في مجتمعاتنا"، لافتا إلى أن إدارات العلاقات العامة تمثل أهمية كبيرة للمؤسسات، وتستهدف تحقيق التوافق والتكيف بينها وجماهيرها التي تتعامل معها.

وأضاف أن "جائزة العلاقات العامة وخدمة العملاء خصصت لإبراز تلك الجهود المميزة في مجالات العلاقات العامة، وخدمة العملاء في القطاعين العام والخاص على مستوى الكويت، فضلا عن مصاحبة الجائزة لمعرض ومجموعة من ورش العمل التي تستهدف موظفي قطاعات العلاقات العامة وخدمة العملاء في الوزارات والهيئات".