بيلي آيليش تحصد 5 جوائز في حفل «غرامي» منها 4 رئيسية

  • 28-01-2020
  • المصدر
  • AFP

حصدت المغنية الشابة بيلي آيليش 5 جوائز في حفلة "غرامي أواردز"، أولها كأفضل مغنية، ومن بينها الأربع الرئيسية، أي أفضل ألبوم وأفضل أغنية وأفضل تسجيل وأفضل موهبة جديدة، لتكرس الأوساط الموسيقية دورها كمرجع جديد في موسيقى البوب.

وحققت آيليش (18 عاما) شهرة كبيرة خلال السنة المنصرمة، بعدما زاد عدد متابعيها عبر الإنترنت بشكل كبير، بفضل أغاني البوب القاتمة أحيانا، التي تؤديها مع أنغام تطبع الأذهان.

في المقابل، نالت ليزو، التي كانت مرشحة في أكبر عدد من الفئات، 3 جوائز، وأطلقت الحفلة في ستايبلز سنتر بإهدائها إلى روح كوبي براينت.

وتولت تقديم الحفلة بعد ذلك المغنية أليشا كيز، التي أشادت أيضا ببراينت بتأثر، قائلة: "نشعر بحزن لا يوصف الآن، ففي وقت سابق فقدت لوس أنجلس وأميركا والعالم بأسره بطلا كبيرا".

وأضافت: "نحن نقف محطمي الفؤاد بالتحديد في البيت الذي بناه كوبي براينت"، أي ملعب ستايبلز سنتر، قبل أن تؤدي بتأثر أغنية "إيتس سو هارد تو ساي غودباي".

إلا أن الحفلة تواصلت مع أداء من آيليش التي شكرت المعجبين وأشادت بالفنانة أريانا غراندي لدى تسلمها جوائزها الكثيرة، وقالت وهي واقفة إلى جانب شقيقها وشريكها في التأليف فينييس اوكونيل، الذي نال جائزتين بمفرده أيضا، "أظن أن المعجبين يستحقون كل شيء، أشعر بأنه لم يتم ذكرهم، فهم السبب الوحيد لوجودنا جميعا هنا، شكرا لهم".

ووجهت آيليش تحية إلى نجمة البوب غراندي، مؤكدة أنها تستحق جائزة أفضل ألبوم عن "ثانك يو، نيكست"، وقد خرجت غراندي خالية الوفاض رغم ترشيحها في 5 فئات.

وقالت لدى تسلمها جائزة أفضل ألبوم: "أود القول إن أريانا تستحق هذه الجائزة".

كما فاز ليل ناس اكس بحائزتي غرامي عن أغنيته التي استحالت ظاهرة "أولد تاون رود"، في حين حققت ليزو، الفنانة الحائزة أكبر عدد ترشيحات هذه السنة، 3 جوائز.

ولم يغب الفنانون المخضرمون عن الجوائز، إذ نالت ليدي غاغا مكافأتين عن أغنيتها في فيلم "إيه ستار إز بورن"، بينما نالت بيونسي جائزة أفضل موسيقى فيلم عن "هومكامينغ".

وقبل أيام من الحفلة تقدمت رئيسة "ريكوردينغ أكاديمي"، التي علقت مهامها ديبورا دوغان، وهي أول امرأة تتولى قيادة المؤسسة المانحة لـ"غرامي"، بشكوى بتهمة التمييز أمام هيئة تكافؤ الفرص المهنية.

وتتميز الحفلة عادة بجوائزها كما بالعروض التي تقدمها، وقد تخلل الحفلة تأدية أريانا غراندي مجموعة من أغانيها، فضلا عن نسخة من أغنية "اولد تاون رود" أدتها فرقة "بي تي أس" لموسيقى "كاي-بوب" الكورية الجنوبية.

وغنى أيضا نجم الكانتري بيلي راي سايروس ودي جاي ديبلو، وقد أثار آشر حماسة الحضور مع تكريم للفنان الراحل برينس بتأديته "ليتل ريد كورفيت" و"وين دوفز كراي" و"كيس".

الفائزون في الفئات الرئيسية

فيما يأتي قائمة بالفائزين في الفئات الرئيسية:

- بيلي آيليش عن "وين وي آل فال اسليب وير دو وي غو؟".

- بيلي آيليش عن "باد غاي".

- بيلي آيليش وشقيقها فينييس أوكونيل عن "باد غاي".

- بيلي آيليش أفضل مغنية.

- أفضل ألبوم بوب غنائي: بيلي آيليش.

- أفضل فيديو كليب موسيقي: ليل ناس اكس وبيلي راي سايروس.

- أفضل ألبوم راب: تايلر ذي كرييتور.

- أفضل ألبوم روك: كايدج ذي إيلفنت.

- أفضل أداء بوب منفرد: ليزو.

- أفضل أداء بوب ثنائي أو جماعي: ليل ناس اكس وبيلي راي سايروس.

- أفضل ألبوم موسيقى معاصرة: ليزو.

- أفضل ألبوم موسيقى بديلة: فامباير ويكند.

- أفضل ألبوم "آر آند بي": أندرسون. باك.

- أفضل ألبوم لموسيقى العالم: أنجليك كيدجو.