تقي: «الصناعة» تخطط لوضع استراتيجية تواكب النمو الصناعي

ذكر المدير العام للهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي أن الهيئة تهدف إلى تبني الحرف الصناعية، وتحويلها إلى منشآت صناعية كويتية، تمثل قيمة مضافة للصناعات المحلية.

وقال تقي، خلال افتتاح معرض الفحيحيل الحرفي برعاية الهيئة، في خطوة تهدف إلى دعم وتشجيع الابداعات والابتكارات للمنتجات الوطنية، إن هذا المعرض يعكس قدرات الشباب الكويتي في تطوير الحرف والصناعات الوطنية، مؤكدا أن ما شاهده من منتجات خلال المعرض تدلل على الطفرة الحرفية للصناعات الكويتية والمشمولة بالتكنولوجيا في معظمها.

وأضاف أن معرض الفحيحيل للصناعات الحرفية ينطلق من تأسيس الكويت على التجارة والصناعات الحرفية، بهدف إعادة تنمية هذا المجال وتحويله إلى شبه صناعات، مبينا أن الوجه الصناعي في الآونة الأخيرة اختلف في مجمع الفحيحيل إلى منتجات متنوعة تعتمد على التكنولوجيا.

وبين أن الحاضنات تتبنى الأفكار والابتكارات الجديدة، مما يدفع إلى صناعيين جدد وصناعات متطورة للمرحلة المقبلة، لافتا إلى جودة المنتجات الوطنية للحرفيين والمخترعين الكويتيين ورغم صغر مساحتها بنحو 80 مترا مربعا إنما يشجع على تسويق هذه المشاريع في الأسواق العالمية، عبر توجيه هؤلاء للمشاركة في المعارض العالمية لتسويق المنتج الكويتي.

وحول التوسع في الأراضي التخزينية والصناعية لاستيعاب تزايد معدلات المنتجات أفاد تقي بأن الهيئة تخطط لوضع استراتيجية تواكب متطلبات النمو الصناعي والتخزيني، إضافة إلى ذلك يتم حاليا تطوير منطقتي الشدادية والنعايم لاحتضان النمو الصناعي في الدولة. وذكر أن الهيئة مقبلة على مجموعة مشاريع وإزالة المعوقات لمنطقتي الشدادية والنعايم لدعم الصناعات الكويتية، لافتا إلى أن «التنمية الصناعية ليست مجرد كلمة، بل وجود وتكوين صناعات عبر تحفيز ودعم المبادرين والحرفيين، وهذا دورنا لتحقيق التنمية الصناعية كداعم للاقتصاد الوطني».

وفيما يتعلق بالرؤية المستقبلية لهيئة الصناعة، قال إن المساعي جادة للمرحلة الأولى من الشدادية إلى جانب منطقة النعايم الاقتصادية، حيث تمكن الصناعة من الخروج للرؤى لإنجاز وتنفيذ خطط.

وأضاف أن «إدارة المناطق الصناعية ستسند للقطاع الخاص، ويظل الجهاز الحكومي متابعا ومشرفا عليها، نظرا لوجود خبرة وإمكانات مالية كبيرة لدى القطاع الخاص، على أن تكون الأيدي العاملة المشاركة معنا من جانب القطاع الخاص من العمالة الوطنية».

وحول دعم هيئة الصناعة لتبني ورعاية الإبداعات والمبادرات، ذكر تقي ان مجمع الفحيحيل الصناعي يعد احدى دعائم الرعاية، نظرا لانخفاض الإيجارات، ورغم صغر المساحات فإنها تستوعب عددا كبيرا من الحرفيين، فضلا عن ذلك فإن كل من يتحول من حرفة إلى منشأة يعفى من الجمارك، إضافة إلى أن إقامة مثل هذه المعارض تمثل دعما لاسيما الاتجاه إلى إقامة معارض خارجية لتشجع على تسويق منتجات المبادرين.

وأشار إلى أن الهيئة لن تتوانى عن تبني الفكر الصناعي والحرفي بكل السبل، عبر تقديم الدراسات والإرشادات الفنية والمعلومات والبيانات بهدف تنمية المشروعات.