وزير داخلية يصفع نائباً معارضاً في البرلمان

  • 25-12-2019 | 15:58

العمل في المجال السياسي لا يتميز دائماً بالهدوء، وخير دليل على هذا هو النقاش الحاد الذي شهده البرلمان المحلي لجمهورية «صبرسكا»، وهي جزء من البوسنة وتخضع لسيطرة المسيحيين الأرثوذكس الصرب حيث لم يتردد وزير الداخلية دراغان لوكاك في اللجوء إلى العنف ضدّ نائب في البرلمان المحلي.

الأمر حدث خلال جلسة نقاش حادة حول علاقات صبرسكا مع حلف شمال الأطلسي حيث قاطع النائب المعارض دراسكو ستانيفوكوفيتش البالغ من العمر 26 عاماً وزير الداخلية الذي كان يتحدث عن المشروع، وسرعان ما ساءت الأمور بين الطرفين حيث تحدى وزير الداخلية النائب الشاب إذا اقترب منه، فما كان من النائب إلا أن اقترب، فلوّح عليه دراغان لوكاك بعض الأوراق ثم صفعه.

واحتج نواب المعارضة على السلوك غير اللائق لدراغان لوكاك حيث غادروا الجلسة البرلمانية وطالبوا باستقالة الوزير الذي وصفوه بـ «العنيف».