البورصة تواصل الارتفاع... والسيولة 33.5 مليون دينار

استمر الارتفاع في بورصة الكويت للجلسة الثالثة على التوالي، أمس، وتركز على مؤشري البورصة العام والأول، فقد حقق المؤشر العام مكاسب بنسبة ثلث نقطة مئوية تعادل 21.41 نقطة، ليقفل على مستوى 6095.65 نقطة، وبسيولة جيدة بلغت 33.5 مليون دينار تقريباً تداولت 194.5 مليون سهم عن طريق 7789 صفقة، وتم تداول 135 سهماً، ربح منها 58 سهماً، وتراجعت أسعار 61 سهما، في حين استقر 16 سهماً دون تغير.

ودائماً كان الدعم لمؤشر السوق العام من الأسهم القيادية ومؤشرها في السوق الأول الذي ربح نحو نسبة 0.6 في المئة، أي حوالي 40 نقطة، ليصل إلى مستوى 6747.19 نقطة بتداولات بقيمة متراجعة قليلاً، قياساً على جلسة أمس الأول، إذ بلغت أمس 25.2 مليون دينار تداولت 57.6 مليون سهم عن طريق 3482 صفقة، في حين كان الضغط نتيجة تراجع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة واضحة كانت ما ربحه أمس الأول، أي ثلث نقطة مئوية تعادل 16.8 نقطة، ليقفل على مستوى 4809.55 نقاط، بسيولة بلغت 8.1 ملايين دينار تداولت 137 مليون سهم تقريبا عبر 4307 صفقات.

الشراء على «الأول»

وتواصلت عمليات الشراء على معظم مكونات السوق، التي ربح منها 12 سهما وخسرت 6 أسهم، في حين استقر سهم واحد فقط، وكانت عمليات الشراء أكبر على قطاع المصارف، وكالعادة قادها سهم "بيتك" و"وربة" و"أهلي متحد"، إضافة إلى سهمي "المتكاملة" و"الصناعات"، في حين تراجع سهما "ميزان" و"بنك الخليج" وسهم "زين" و"مشاريع" و"هيومن سوفت"، ليستمر نمو مؤشر السوق الأول، وتساعد عمليات الشراء السيولة على الاستقرار حول مستويات مرضية فوق 30 مليون دينار.

في المقابل، شهدت بعض الأسهم في السوق الرئيسي تحسناً، وكان أبرزها سهم أعيان، الذي حاول استعادة جزء من خسارته الكبيرة التي تحققت خلال 3 جلسات، وارتفع بنسبة 3.5 في المئة، وارتفع سهم مبرد بنسبة 5 في المئة، وانضم إلى قائمة الخمس الأفضل سيولة للمرة الأولى، كما ربحت أسهم "البيت" و"الجزيرة"، واستقرت بعض الاسهم النشيطة مثل "بتروغلف"، وواصلت اسهم كتلة المدينة نموها، خصوصا "اكتتاب"، وكانت خسارة المؤشر نتيجة تراجع سهم ديناري هو "نابيسكو" بنسبة قريبة من 10 في المئة، وبالتالي كان الضغط الكبير على مؤشر السوق، لتنتهى الجلسة متباينة على مستوى مؤشراتها الثلاثة، وبمكاسب واضحة للعام والأول، وخسارة مؤشر السوق الرئيسي.

خليجياً، وعلى مستوى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، واصل مؤشر السوق السعودي الرئيسي "تاسي" نموه الكبير وبوتيرة أقل من أمس الأول، لكنه حقق نسبة 1 في المئة تقريباً في شوق كبير لإدراج عملاق قطاع الطاقة الكبير "أرامكو" يوم غد، وكذلك واصل مؤشر سوق الكويت نموه ورافقهما مؤشر سوق البحرين، في حين تراجعت اسواق الإمارات وقطر وعمان.