«غينيس» تكذّب تامر حسني: لست أكثر فنان ملهم في العالم

  • 09-12-2019 | 14:49

حسمت موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية على مستوى العالم، الجدل الدائر بشأن دخول الفنان المصري تامر حسني، موسوعتها كأكثر فنان مؤثر أو ملهم في العالم.

وقالت الموسوعة في بيان أصدرته بعد تناقل وسائل إعلام أنباء عن اختيار حسني كأكثر فنان مؤثر في العالم، إن الفنان المصري «استطاع أن يكسر الرقم القياسي العالمي بشأن الأرقام القياسية لأكثر عدد مشاركات على لوحة إعلانات، وذلك وفقاً لما تم على اللوحة التي تصدرها مارينا مول في أبو ظبي، لكنه ليس الفنان الأكثر تأثيراً وإلهاماً في العالم كما أشيع».

وأشار البيان إلى أن «غينيس لا تقيس الإنجازات التي لا تتبع معايير واضحة، إذ نمتلك معايير صارمة تشترك جميعها في محددات واضحة وأهمها أن يكون الإنجاز قابلاً للقياس والكسر وأن يكون ذا معايير واضحة محددة، وأن يكون قابلاً للتقييم والتحقق من صحته».

وشدد البيان على أن «غينيس هي السلطة الدولية التي تُعنى بكسر الأرقام القياسية وتدير عملية قياس وتقييم الأرقام القياسية في جميع أنحاء العالم»، منوهاً إلى أن «الإعلان عن هذه الأرقام القياسية يتم إذا ما اتفقت المعايير مع الاشتراطات الصارمة المحددة، ولا تتبع عملية التصويت الجماهيري».

ويأتي هذا بعد أن نسبَ تامر حسني لقب الفنان الأكثر إلهاماً في العالم لنفسه، حيث نشر عدة صور عبر حسابه على موقع «إنستغرام»، وعلق قائلاً: «من أجمل وأعظم أيام حياتي يوم دخولي موسوعة غينيس ريكورد كأكثر فنان ملهم ومؤثر في العالم، واللي مفرحني ومشرفني إني حصلت عليها على مستوى العالم مش الشرق الأوسط بس وكمان إني أحصل عليها في السن ده وبالقيمة دي، أنا فعلاً فرحان من كل قلبي الحمد لله».

وانتشرت خلال الساعات الماضية العديد من الشائعات حول حقيقة دخول الفنان المصري تامر حسني موسوعة «غينيس» العالمية للأرقام القياسية، وحصوله على لقب أكثر فنان مؤثر وملهم في العالم.

وبدأت الأزمة بعدما حاول الكثيرون الوصول إلى الخبر من الموسوعة ذاتها عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، إلا أن تغيب اسم الفنان المصري وصورته عن الموقع أثار جدلاً كبيراً.

وكشف أحمد الشيخ، مقدم برنامج «30 فبراير»، عبر منشور في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تفاصيل دخول تامر حسني «غينيس ريكورد» فقال إن تامر حسني ادعى كذباً دخول الموسوعة العالمية باعتباره المطرب الأكثر تأثيراً وإلهاماً وأن له العديد من الأعمال الخيرية وكافح بأعماله تعاطي المخدرات بالنسبة للشباب.

وأضاف أنه وبالعودة إلى الفيديو الذي نشره تامر حسني حين أعلن دخوله للموسوعة، لم تذكر المذيعة أن تلك الجائزة للأعمال الخيرية أو غيرها، بل تم اجتزاء كلامها: «الرقم السابق كان 4 آلاف بينما الرقم الذي حصل عليه تامر هو أكثر من 12 ألفاً».

وأوضح أن قاعدة بيانات موسوعة «غينيس» لم تدرج اسم الفنان تامر حسني وإنجازه حتى تلك اللحظة، لأنها ما زالت تعترف بالرقم القديم والذي تم تحقيقه في السعودية عام 2017.