واشنطن تلوِّح بـ «وسائل أخرى» مع طهران

  • 08-12-2019

بينما أكد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن الجيش الأميركي لديه إمكانات في الشرق الأوسط كافية حالياً لردع أي صراع، لوحت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت باللجوء إلى «وسائل أخرى» إذا لم تغير طهران «سلوكها الخبيث».

وفي طهران، أزاح الجيش الإيراني، أمس، الستار عما قال إنه جيل جديد من طائرة «شاهد 129» المسيرة التي يمتلكها الحرس الثوري، مضيفاً أنه سيستخدمها في منطقة الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان.

إلى ذلك، قال وزير خارجية إسرائيل، يسرائيل كاتس، في مقابلة أمس، إن بلاده ستكون مستعدة لقصف إيران لوقف إمكاناتها المتعلقة بالأسلحة النووية.

وسألت صحيفة «كوريير ديلا سيرا» الإيطالية كاتس على هامش مؤتمر حوار البحر المتوسط للسياسة الخارجية في روما: «هل قصف إيران خيار تدرسه إسرائيل؟»، فقال: «نعم، إنه خيار، ولن نسمح لإيران بإنتاج أسلحة نووية أو الحصول عليها، وإذا كان التحرك العسكري هو السبيل المحتمل لوقف ذلك، فإننا سنسلكه».

وأضاف كاتس، في كلمته أمام المؤتمر أمس الأول، أنه «حان الوقت» للدول الغربية والعربية أن «تشكل ائتلافاً يردع إيران ويطلب منها وقف برامجها النووية».