سيريناي ساريكايا تقاضي مذيعتين تركيتين لإطلاقهما شائعة سيئة

  • 10-11-2019

رفعت الممثلة وعارضة الأزياء التركية سيريناي ساريكايا، دعوى قضائية ضد مذيعتين أطلقتا شائعة سيئة عنها، وطالبت بتعويض مالي يصل إلى 100 ألف ليرة تركية، أي ما يعادل 17389 دولاراً.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن المذيعتين وجهتا اتهاماً للفنانة ساريكايا بأنها السبب في انفصال الفنان جيم يلماز عن دفنة صاميلي.

بينار ارجونر

وكانت ساريكايا، البالغة من العمر 28 عاماً، اشتكت قضائياً على مذيعة تركية شهيرة تدعى بينار ارجونر، طالبت فيها بتعويض مادي يصل إلى 50 ألف ليرة تركية، بما يعادل 8694 دولاراً، إثر ادعائها بأن الفنانة حامل من رئيس نادٍ شهير وهو متزوج، لافتة إلى أن الأخير يرفض هذا الجنين، وطالب الفنانة الشابة بإجهاضه، في وقت ترفض سيريناي ذلك، وتريد الاحتفاظ بالجنين؛ مما دفعها إلى مقاضاة تلك المذيعة.

انفصال الثنائي

وانفصلت الفنانة التركية عن زميلها كرم بورسين مؤخرًا، بعد علاقة عاطفية جمعتهما لمدة ثلاث سنوات؛ إذ انتشرت العديد من الشائعات القوية التي تحدثت بأن سبب انفصال الثنائي أتى نتيجة ظهور رجل جديد في حياة سيريناي، إلا أن النجمين حرصا على نفيها، في الوقت الذي لم يكشف أي منهما عن سبب خلافاتهما.

وفي الشأن الفني الخاص بسيريناي ساريكايا حاليًا، فقد بدأت في عرض موسم جديد من مسرحيتها الاستعراضية "أليس في بلاد العجائب" التي تشارك في بطولتها أمام الفنان التركي شكرو اوزيلديز، انيس اريكان، وإيزجي مولا، وغيرهم.

مشروع مهم

ومن جانب آخر، تأمل ​سيريناي ساريكايا​ تجسيد قصة حياة المطربة بيرجين، التي منحها الجمهور لقب "امرأة المعاناة"، في عمل درامي مرتقب، وكانت النجمة أعلنت أنها سعيدة بالعمل وتعتبره مشروع مهم في مشوارها الفني.

يذكر أن بيرجين مطربة تركية شهيرة، أحرق حبيبها نصف وجهها، لكنها قررت استكمال مسيرتها الفنية، إلا أنه عاد وانتقم منها وقتلها.