«نزاهة» تبحث استراتيجيتها مع «التعليم العالي»

اجتمعت هيئة مكافحة الفساد "نزاهة" مع وزارة التعليم العالي، أمس الأول، بهدف تفعيل استراتيجية الكويت لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2019-2024، وممارسة دورها في تفعيل المبادرات الواردة بها، بالتعاون مع مؤسسات الدولة المعنية.

وتطرق الجانبان إلى كل المبادرات الخاصة بالوزارة الواردة في وثيقة الاستراتيجية، اضافة الى بحث أفضل السبل لتنفيذها، وتدارس كل مبادرة والنتائج المرجوة منها وآليات العمل التي سينتهجها الطرفان في مجال التعاون لتحقيق التنفيذ الأمثل لكل منها.

ومثّل وفد نزاهة، خلال الاجتماع، مديرة إدارة أمانة السر ورئيسة فريق المحور الثالث في الاستراتيجية والمعنية بمتابعة المبادرات الخاصة بالمجتمع والتوعية العامة ودور التربية والتعليم والتعاون مع المجتمع المدني ووسائل الإعلام، أبرار الحماد، كما مثلت وزارة التعليم العالي الوكيل المساعد للشؤون القانونية بوزارة التعليم العالي وعضو اللجنة العليا لتنفيذ الاستراتيجية هبة الشطي.

وأكدت الحماد أنه سيتم عقد سلسلة من اللقاءات التنسيقية مع الجهات الشريكة في تنفيذ الاستراتيجية، لبحث أفضل سبل التعاون وتقديم الدعم اللازم لها.

وأشارت إلى أن هذه الاجتماعات تأتي ضمن الجهود الرامية الى تحقيق الأهداف الواردة بقانون إنشاء الهيئة والمرجوة من الاستراتيجية.

وتناول الطرفان سلسلة من المبادرات الخاصة بالتعليم العالي، وعلى رأسها القيم المضادة للفساد والمعارف المتعلقة بمبادئ الشفافية والمساءلة وسيادة القانون، إضافة إلى مراجعة وتحديث المناهج المتعلقة بتدريس الأخلاقيات المهنية في الجامعات والمعاهد.

كما ناقشا متابعة العمل على وضع وتنفيذ آليات لمكافحة التزوير في الشهادات الجامعية والمهنية ووضع معايير موضوعية لمعادلتها، إلى جانب تفعيل المبادرات الخاصة بكافة الأجهزة الحكومية ومنها مراجعة وتبسيط الإجراءات المطلوبة للحصول على الخدمات العامة وإعداد أدلة مبسطة للجمهور عن كيفية الحصول على الخدمات ونشرها، وإدماج نظم إدارة المخاطر والفساد في القطاعات التي تقدم خدمات عامة لتحديد ومعالجة مكامن الخلل بشكل دوري ومستدام.

وتطرق الجانبان إلى ضرورة حصر وتقييم الاعمال التي تم البدء فيها من قبل "التعليم العالي"، ليتم رصدها ضمن آليات الرصد والتقييم التي ستصاحب المشروع ليتم تقييمها وفق مؤشرات الإنجاز والجدول الزمني المنصوص عليه في الاستراتيجية.