5 نواب يدعون إلى مناقشة الجاهزية الأمنية والعسكرية للحكومة

  • 22-09-2019 | 16:02

دعا 5 نواب هم عبدالله الكندري ومحمد الدلال وأسامة الشاهين ورياض العدساني وثامر السويط إلى تحديد جلسة عامة لمجلس الأمة في بداية دور الانعقاد المقبل، لاستيضاح ومناقشة سياسة الحكومة بشأن أسباب أختراق الأجواء الكويتية والوقوف على مدى جاهزية الأجهزة الأمنية والعسكرية للتعامل معها.

واستندت الدعوة إلى نص المادة 146 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة، وما شهدته البلاد خلال الفترة الماضية من أحداث أمنية، وما تشهده المنطقة من أحداث ملتهبة، خاصة بعد الهجوم على منشآت تابعة إلى شركة أرامكو في محافظة بقيق بالمملكة العربية السعودية.

وتستهدف الجلسة معرفة الأسباب التي أدت إلى اختراق الأجواء الكويتية والأطراف المسؤولة عنها بهدف التعامل مع الأحداث بواقعية ومهنية، وكذلك متابعة أخر مستجدات الاستعدادات الحكومية لضمان أمن الوطن والمواطنين، لما لهذا الموضوع الأمني من أهمية وباعتباره من الأمور العاجلة التي يتطلب مناقشتها مع أعضاء مجلس الأمة.

من جانبه، قال النائب عبدالله الكندري «لقد أصبح من الواجب دعوة مجلس الأمة لعقد جلسة خاصة لمناقشة تلك التداعيات الخطيرة، ومعرفة ملابسات، وأسباب الإختراق الأمني الذي تعرضت له الكويت، ونتائج التحقيقات الأولية عن الجهات أو الدول التي تقف وراء هذا الحادث الأثم».

واستنكر النائب محاولات المساس بأمن الكويت وما تتعرض له المملكة العربية السعودية الشقيقة من هجمات، كان آخرها الهجوم على منشآت نفطية حيوية تابعة لشركة أرامكو في محافظة بقيق.