بورصة الكويت تنفرد بالقلق خليجياً

وسط تنامي القلق من التطورات الأمنية الجيوسياسية بالمنطقة، انفردت بورصة الكويت أمس بتراجع حاد في مؤشراتها، مقارنة بمؤشرات باقي أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

وأقفل مؤشر السوق العام أمس على خسارة كبيرة بنسبة 1.9% تعادل 106.6 نقاط، ليغلق على مستوى 5503.28 نقاط، في حين وصل الانخفاض خلال الجلسة إلى 3.3%، مع ارتفاع سيولته البيعية إلى 62.3 مليون دينار، وخسر السوق الأول 2.23%، تعادل 135.3 نقطة، ليفقد مستوى 6 آلاف نقطة للمرة الأولى خلال 7 أشهر تقريباً، بينما كانت خسائر السوق الرئيسي أقل ببلوغها 1%، بما يعادل 47.82 نقطة.

واستمرت الحالة السلبية في أداء بورصة الكويت للجلسة الرابعة على التوالي، وزادت حدة التراجع لتفقد أرباح 6 أشهر ماضية، وتركزت معظم السيولة في السوق الأول، حيث بلغت سيولته 57.5 مليون دينار، وهي الأكبر خلال شهرين.

أما باقي الأسواق الخليجية، فقد اتسمت تداولاتها بالاستقرار، إذ ارتفع سوق الأسهم السعودي 0.65%، وكسبت بورصة قطر 0.66%، كما ارتفعت بورصة مسقط 0.14%، في حين كانت الخسائر من نصيب سوقي الإمارات، إذ تراجعت بورصة دبي 0.92% وانخفضت أبوظبي 0.28%، بينما كانت بورصة البحرين محدودة التداول بـ 1.6%.