«الفنية» تجتمع مع عناد للوقوف على برنامج استعداد الأزرق للقاء الأردن

تعقد اللجنة الفنية باتحاد الكرة اجتماعاً مع مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ثامر عناد مساء الأحد المقبل؛ للوقوف على برنامج إعداد الفريق لمواجهة الأردن المقبلة المقرر لها 10 أكتوبر المقبل، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية، ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر، وكأس آسيا 2023 بالصين، والجهاز المساعد له في هذه المباراة.

وستناقش اللجنة عناد في القائمة التي سيختارها للقاء الأردن، على أن يتم تقديمها رسمياً عقب الاجتماع، من أجل إعلانها لوسائل الإعلام.

يذكر أن اللجنة الفنية قررت إسناد مهمة تدريب المنتخب في لقاء الأردن إلى ثامر عناد، وذلك بعد رفع توصيتها إلى مجلس إدارة الاتحاد بإقالة المدرب الكرواتي روميو جوزاك، إثر خسارة الأزرق على يد أستراليا في الجولة الثانية من التصفيات بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

إلى ذلك، أرجأت اللجنة الفنية اجتماعها الذي كان مقرراً اليوم الخميس، والخاص بمناقشة السير الذاتية الخاصة بالمدرب الأجنبي الذي سيقود الأزرق خلفاً لجوزاك، وذلك عقب مباراة الأردن.

الشمري يحدد الهدف

وأكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس اللجنة الفنية خالد الشمري أن المهمة الأكبر التي تقع على عاتق المدرب المقبل للمنتخب الوطني الأول تتمثل في التأهل لبطولة كأس آسيا التي تستضيفها الصين عام 2023، إلى جانب صناعة منتخب قوي قادر على التأهل لكأس العالم 2026، والمنافسة بقوة على جميع الألقاب التي يشارك فيها سواء كانت خليجية أو عربية أو قارية.

وأضاف: "نحن نعمل في الوقت الراهن من أجل التأهل لكأس آسيا 2023، وكأس العالم 2026، وسندعم المدرب بالإمكانات اللازمة لتحقيق ذلك الهدف".

وفيما يخص المدرب المقبل للمنتخب، قال الشمري: "وضعنا عدة معايير أساسية في المدرب الذي سيتولى دفة الأمور خلال الفترة المقبلة، أهمها أن تكون لديه سيرة ذاتية جيدة، وأن يكون سبق له تدريب أندية كبيرة وبالطبع يفضل المدربين الذين تولوا مهمة تدريب منتخبات من قبل، إلى جانب قوة شخصيته وطموحه في تحقيق إنجازات تحسب له كمدرب، وتحسب أيضاً للأزرق".

وزاد: "لدينا العديد من السير الذاتية التي نناقشها على مهل، واللجنة الفنية لن تتخذ قرارها بشأن المدرب إلا بعد الاقتناع التام بإمكاناته، على أن يتم رفع توصية به إلى مجلس الإدارة، الذي له الحق في الموافقة عليها أو رفضها، وبالطبع في حال الموافقة عليها سيقوم المجلس أو من ينوب عنه بالتفاوض مع المدرب للوقوف على متطلباته المالية".

وأوضح أنه في حال تم التعاقد مع المدرب قبل مواجهة الأردن، فإنه سيقوم بمتابعة المباراة من المدرجات، على أن يدشن مهمته الرسمية بعد هذه المواجهة، على أن يتم رفع تقرير كامل له بجميع الظروف التي مر بها المنتخب في الفترة الماضية، مع تزويده بعدد من المباريات المسجلة للفريق منذ رفع تعليق النشاط على المستوى الخارجي.