صعود تاريخي للنفط

  • 17-09-2019

سجلت أسعار النفط صباح أمس صعوداً قياسياً، هو الأكبر من نوعه منذ حرب تحرير الكويت عام 1990، إذ قفز سعر خام برنت في التعاملات الآسيوية 20%، إثر مخاوف المتعاملين من آثار الهجوم على منشأتين لمعالجة النفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية المنتجة للخام المملوكة للدولة، في بقيق وخريص، والذي أدى إلى خفض إنتاجها بنحو 5.7 ملايين برميل يومياً.

غير أن الأسعار هبطت من ذروتها بعدما سمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب باستخدام المخزون الاستراتيجي لبلاده لضمان استقرار الإمدادات.

وقفزت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت إلى 71.95 دولاراً للبرميل، مسجلاً أكبر مكسب خلال التعاملات اليومية منذ 14 يناير 1991، في وقت صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي بما يصل إلى 15.5% إلى 63.34 دولاراً للبرميل، وهو أكبر مكسب بالنسبة المئوية خلال يوم منذ 22 يونيو 1998.

وفي السياق، قال مصدر مطلع على عمليات «أرامكو»، أمس، إن عودة الشركة كاملة إلى إنتاج النفط بكميات طبيعية «ربما تستغرق شهوراً»، مضيفاً، لـ «رويترز»، أن صادرات السعودية من النفط ستستمر كالمعتاد هذا الأسبوع، إذ تستخدم المملكة المخزونات من منشآتها الكبرى.