الجامعة العربية تبحث خطة «دبي عاصمة الإعلام العربي 2020»

  • 17-09-2019

استقبل أحمد أبوالغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، منى المرّي، المديرة العامة للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، رئيسة نادي دبي للصحافة، بمقر الجامعة بالقاهرة في إطار الزيارة التي نظمها "نادي دبي للصحافة" لوفد إعلامي إماراتي للعاصمة المصرية لعقد مجموعة من اللقاءات المهمة، ضمن الإعداد لخطة "دبي عاصمة للإعلام العربي 2020"، واستعراض عدد من الموضوعات المعنية بمستقبل العمل الإعلامي العربي خلال المرحلة المقبلة.

ورحّب أبوالغيط بأعضاء الوفد، مثمّناً الدور المحوري الذي تقوم به الإمارات على الساحتين الإقليمية والدولية بقيادة سمو الشيخ خليفة بن زايد، رئيس الدولة، وبدعم سمو الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والجهود التي تقوم بها الدولة في مجالات العمل العربي المشترك، وحرصها على دفعه قُدماً بما يخدم مستقبل الشعوب العربية.

وقدّم التهنئة للوفد الإماراتي لاختيار "دبي عاصمة للإعلام العربي لعام 2020"، بفضل الإنجازات الكبيرة التي تمكنت من خلالها الإمارات عموماً، وإمارة دبي خصوصاً من إيجاد مكانة متميزة لها كمركز إعلامي رفيع، من خلال مشاريع ومبادرات أولها "منتدى الإعلام العربي"، حول واقع ومستقبل قطاع الإعلام، ومناقشة السبل التي يمكن من خلالها أن يكون الإعلام وسيلة مهمة من وسائل البناء في المنطقة، ومحركاً من محركات التنمية فيها.

وتطرّق أبوالغيط إلى المسؤولية الكبيرة التي يحملها الإعلام، الذي شدد على ضرورة اتباع مختلف وسائله لميثاق العمل الإعلامي العربي.

وأشاد بالتطور الحاصل في المشهد الإعلامي الخليجي عموماً وفي الإمارات خصوصاً، مشيراً إلى أن الإعلام الخليجي اليوم أصبح له شخصيته المتميزة وحضوره الواضح على الساحتين العربية والدولية، في حين شدد على أهمية التعليم في تطوير أجيال قادرة على استيعاب الرسالة الإعلامية والتفاعل معها بصورة موضوعية بعيداً عن التحيّز أو التطرّف في تبنّي وجهات نظر بعينها دون الاقتراب من باقي وجهات النظر.

تعاون مثمر

التعاون الإعلامي العربي من جانبها، أعربت المرّي عن خالص شكرها للأمين العام لجامعة الدول العربية لإتاحة الفرصة لهذا اللقاء الذي يأتي في إطار التعاون المثمر مع الجامعة وأمانتها العامة، واللجان المتخصصة، مثمّنة دور الجامعة وإسهاماتها في دعم مسيرة العمل العربي المشترك، لاسيما ضمن مساره الإعلامي.

وأكدت المرّي أن "اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي من وزراء الإعلام العرب بمثابة تكريم نعتز به جميعا، وتتويج لرحلة محفوفة بالعمل الجاد والجهود المخلصة بفضل توجيهات سمو الشيخ محمد بن راشد، بمضاعفة العمل لتقديم قيمة مضافة حقيقية للإعلام".

وتطرق اللقاء لمناقشة الملامح العريضة لخطة "دبي عاصمةً للإعلام العربي لعام 2020"، وما تتضمنه من برامج وفعاليات وأنشطة إعلامية، ودعم القضايا العربية المُلحة، وعلى رأسها "القضية الفلسطينية"، وتخصيص جانب من الأنشطة والفعاليات للاحتفاء بالقدس كـ "عاصمة أبدية للإعلام العربي"، استجابةً من "نادي دبي للصحافة" لدعوة الاتحاد العام للصحافيين العرب لإبقاء قضية القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية حيّة.