اعترض على 100 جنيه إسترليني فخسر 30 ألفاً

  • 12-09-2019

أنفق بريطاني 30 ألف جنيه إسترليني من مدخراته في معركة قضائية "من أجل العدالة"، للاعتراض على دفع غرامة بقيمة 100 جنيه.

وقال ريتشارد كيدويل البالغ من العمر 71 عاماً، إن "النظام القضائي المعيب اضطره لخوض معركة استمرت ثلاث سنوات، وإنفاق جزء كبير من مدخراته".

ويقول كيدويل إن كاميرات مراقبة المرور أخطأت في تقدير سرعة سيارته فسجلت 35 ميلاً في الساعة بمنطقة السرعة المسموح بها فيها هي 30 ميلاً في الساعة.

وقالت النيابة، إن القضية "تضمنت إشكالات أدت لاستغراق البت فيها فترة طويلة".

وذكرت "بي بي سي" على موقعها الالكتروني أمس، أن كيدويل، وهو مهندس متقاعد، واثق بأنه لم يتجاوز 30 ميلاً في الساعة، وأنه دهش حين وصل إليه إنذار بعد الرحلة بعدة أيام.

ويقول كيدويل، إنه لم يخرق القانون، وحاول إثبات ذلك بمساعدة خبير إلكترونيات أخبر المحكمة أن الخطأ قد يكون بسبب تسجيل الكاميرا سرعة مركبة مجاورة، أو أن الكاميرا أصابها عطل. لكنه خسر القضية والاستئناف.