«الإطفاء»: تركيب أجهزة الإنذار المبكر ضرورة

دعا مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للإطفاء العميد خليل الأمير، المواطنين والمقيمين الى ضرورة تركيب أجهزة الإنذار المبكر من الحريق في المنازل، لحماية الأسر من الآثار المترتبة على حوادث الحرائق.

وأكد العميد الأمير، في تصريح صحافي، ضرورة وأهمية أجهزة الإنذار المبكر من الحريق للحفاظ على سلامة الموجودين في المنزل، لافتا الى ان هناك شخصين لقيا حتفهما خلال الاسبوع الماضي في حادثتين منفصلتين لعدم وجود هذه الأجهزة المهمة التي لا تقدر بثمن.

وأضاف أن معظم الحرائق التي دمرت المنازل من قبل لم يكن بها أجهزة إنذار مبكر من الحريق، مثل «كاشف الدخان»، الذي يلفت انتباه الموجودين عند تصاعد أعمدة الدخان وألسنة اللهب، لكي يتم التصرف السريع بالمكافحة، أو الإخلاء وتقليل الخسائر المترتبة على الحرائق، باعتبار الحادث في بداية وقوعه.