أميركا ترجئ فرض رسوم على منتجات صينية

قال مكتب الممثل التجاري الأميركي، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب سترجئ فرض رسوم جمركية بنسبة 10% على منتجات صينية محددة، تتضمن أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الخلوية، والتي كان مقرراً بدء تطبيقها الشهر المقبل.

جاء هذا الإعلان بعد دقائق قليلة من كشف وزارة التجارة الصينية، أن نائب رئيس الوزراء ليو خه أجرى محادثة هاتفية مع مسؤولين تجاريين أميركيين.

وقال مكتب الممثل التجاري، في بيان، إن المنتجات الأخرى التي سيؤجل فرض الرسوم عليها إلى 15 ديسمبر تشمل «أجهزة الكمبيوتر، وشاشاته، وأجهزة ألعاب الفيديو، وألعاباً محددة، وأنواعاً بعينها من الأحذية والملابس».

وأضاف المكتب أن مجموعة منفصلة من المنتجات سيتم استثناؤها بالكامل، «بناء على عوامل الصحة والسلامة والأمن القومي وعوامل أخرى».

ورحب المستثمرون في التكنولوجيا بأنباء تلك الاستثناءات، مما دفع مؤشر «ناسداك» في بورصة نيويورك للصعود 2.8%، في حين قفزت أسهم شركة أبل أكثر من 5%، وصعدت أسعار النفط العالمية 3%.