المياه الغازية في الكويت «منافية للآداب العامة»!

في سابقة حصرية لا تحدث إلا في الكويت فقط، صادر رجال الإدارة العامة للجمارك شحنة من زجاجات المياه الغازية المستوردة من الصين، باعتبارها "منافية للآداب العامة"، لتشابهها مع بعض أنواع عبوات الخمور!.

وكلف المدير العام للإدارة بالإنابة أسامة الرومي، رجال جمارك ميناء الشعيبة بإعداد محضر خاص، لحصر عبوات مياه غازية شبيهة بزجاجات الخمور المستوردة، ولأنها منافية للآداب العامة، حسب إفادة وزارتي الداخلية والتجارة، تمهيداً لإتلاف المضبوطات!.

وحول الضبطية، قال نائب مدير إدارة البحث والتحري، عضو لجنة الإعلام الجمركي خالد الرميح، إن "تبادل معلومات، والتنسيق بين إدارتي البحث والتحري وجمارك الموانئ الجنوبية، أسفرا عن ضبط حاوية وصلت إلى ميناء الشعيبة، تحتوي على زجاجات مياه معدنية تشبه زجاجات المشروبات الكحولية"!.

وأضاف الرميح، في تصريح له، أن "الجمارك" خاطبت الجهات الأمنية المختصة بـ"الداخلية" ووزارة التجارة والصناعة، لأن البضاعة متوجهة إلى السوق المحلي، مشيراً إلى أن الوزارتين أفادتا بأن البضاعة تعتبر مخالفة ومنافية للآداب العامة، ومحظور استيرادها!.

ولفت إلى أن رجال الجمارك حصروا المضبوطات، التي بلغت 9264 زجاجة، وبداخلها مياه غازية وموجودة في الميناء قادمة من الصين.