«التربية»: حوسبة الخدمات وتفعيل البوابة الإلكترونية لخدمة المعلم والطالب

أكدت مديرة إدارة نظم المعلومات بوزارة التربية هدى المطيري، أن الوزارة تعد من أولى الجهات التي استخدمت الحوسبة السحابية I Cloud، وذلك لأعداد المستخدمين والمستفيدين الكبيرة الذين تخدمهم الوزارة، حيث تشمل الخدمات نحو نصف مليون طالب، وأكثر من 100 ألف موظف.

وقالت المطيري، في تصريح أمس، ان العدد الهائل من المستفيدين يتطلب بنية تحتية معززة، لذلك تم استخدام الحوسبة السحابية، ورفع البيانات والموقع عليها باستخدام خوادم عدة يتراوح عددها بين 20 و30 خادما، مما سهل عملية الدخول إلى الموقع وتقديم الخدمة بدون حدوث ضغط.

وأضافت أن أبرز ما تم إنجازه نقل ديوان عام الوزارة من مقره القديم بمنطقة الشويخ إلى مقره الجديد بمنطقة جنوب السرة، وقد تم نقل أكثر من 4000 جهاز، وتجهيز البنية التحتية بشكل كامل للمقر الجديد، وتشغيل غرفة بيانات جديدة، وربط عمل جميع أدوار المبني بها ليتم العمل بشكل متكامل قبل انتقال الموظفين.

وأشارت الى انه تم ربط المبنى بشبكة عالية السرعة لضمان استخدام شبكة الانترنت، وربط الوزارة بالجهات الأخرى كديوان الخدمة المدنية، إضافة الى تخصيص خط آخر لتشغيل الشبكة الوطنية في المبنى.

وحول التعاون بين الوزارة وبين "الخدمة المدنية"، قالت المطيري، ان التعاون مع الديوان يتمثل بتنفيذ النظم المتكاملة في مدارس وزارة التربية، وقد حرص قياديو الوزارة على تسهيل آلية العمل في المدارس، وتم السماح بإصدار شهادات الراتب والتسلسل الوظيفي وشهادة استمرارية العمل داخل المدارس من دون الحاجة إلى مراجعة ديوان عام الوزارة.

ولفتت إلى أن "هناك العديد من الخدمات التي تسعى الوزارة إلى تنفيذها إلكترونياً، وما نعمل عليه حاليا أن يتم ربط المدارس بشبكة ذات سرعة عالية"، مشيرة الى أنه تم تفعيل خدمة التعاقد الخارجي وهي خدمة التقديم على لجان التعاقد الخارجي والمحلي عن طريق الموقع الإلكتروني.