السهر وقلة النوم يسببان سرطان الثدي

  • 16-06-2019

حدد خبراء جمعية السرطان الأميركية العلاقة بين بعض العادات الدارجة وإحصائيات الإصابة بالسرطان، مثل عادة تناول أطباق ومشروبات حارة في وجبة الفطور.

وأشار الخبراء في تقرير نقله موقع روسيا اليوم، أمس، إلى ارتفاع نسبة الأشخاص الذين اعتادوا تناول الطعام والمشروبات وهي ساخنة جداً المصابين بسرطان المريء والغشاء المخاطي لتجويف الفم.

وأضافوا أن القهوة الصباحية ومن خلال عملية تحميص حبوب القهوة تتكون مواد مسرطنة تتراكم في الجسم، لافتين إلى أن شرب كوبين من القهوة أو أكثر يومياً يزيد احتمال الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 41 في المئة حتى لدى غير المدخنين.

كما ربط التقرير بين عادة تناول اللحوم الحمراء يومياً، خصوصاً اللحوم المعالجة، والوفاة المبكرة، مضيفاً أن نترات الصوديوم تعتبر أكثر المواد الضارة الموجودة في منتجات اللحوم المصنعة، حيث يربطها العلماء بزيادة خطر الإصابة بأربعة أنواع من السرطان التي تصيب الجهاز الهضمي.

وأخيراً أكد الخبراء أن قلة النوم وعادة السهر إلى وقت متأخر ليلاً، يسبب قلة إفراز هرمون ميلاتونين، المسؤول عن الإيقاع اليومي الطبيعي لجسم الإنسان و"نقص مستوى هذا الهرمون يربطه العديد من الباحثين بزيادة خطر ظهور الأورام الخبيثة في الجسم" فضلاً عن أن قلة هذا الهرمون يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.