وصفات للبشرة تحقِّق نتائج مذهلة

  • 15-12-2018

مع التقدم في السن، تبدئين بالتحديق ملياً في صفوف الوصفات والكريمات في الصيدلية ومتاجر منتجات التجميل. وقد تتساءلين عما قد يساعد منها بشرتك في استعادة مظهرها السابق والقضاء على التجاعيد الصغيرة، والبقع الداكنة، وعلامات الشيخوخة الأخرى.

تظهر كلمة واحدة بكثرة بين الماركات في الآونة الأخيرة: «مصل». تبرز هذه الكلمة خصوصاً على منتجات تعِد بتمليس البشرة ومنحها الإشراقة، مرجعةً عقارب الساعة إلى الوراء. تحتوي هذه العبوات الزجاجية الصغيرة على مجموعة من المكونات تبدو مذهلة، مثل حمض الهيالورونيك، والنياسيناميد، وحمض الأسكوربيك. ولكن هل هي فاعلة حقاً؟

سألنا الدكتورة أبيغايل والدمان، مدرّسة متخصصة في طب الجلد في كلية الطب في جامعة هارفارد، والدكتورة مريم أسغاري، بروفسورة مساعدة من قسم طب الجلد في كلية الطب في هارفارد، عن رأيهما في الأمصال: ما الفائدة منها، وكيف تُستخدم، وما يمكنها أن تحقق فعلاً لبشرتك، وما الخطوات الاحتياطية التي عليك اتخاذها للحد من المشاكل؟

ما هي الأمصال؟

الأمصال سوائل ترتكز على الزيت أو الماء خفيفة وسهلة الامتصاص يمكنك أن تمديها على بشرتك. تأتي غالباً في قوارير صغيرة مزودة بقطرة. ولا تحتاجين إلى أكثر من بضع قطرات لتعالجي وجهك بأكمله.

هل الأمصال مرطبات؟

لا تُعتبر الأمصال مرطبات مثل الكريمات والغسول، حسبما تؤكد الدكتورة والدمان. تشكّل هذه تراكيب عالية التركيز الهدف منها التغلغل في البشرة بسرعة كي تمدها بجرعة مكثّفة من مكونات تعالج مشاكل البشرة الشائعة. تضيف الدكتورة والدمان: «أنصح طبعاً بالأمصال لكل امرأة تخشى الشيخوخة. فهي طريقة فاعلة للحصول على تأثيرات إضافية محاربة للشيخوخة، تأثيرات أكبر بكثير مما يقدّمه مرطب عادي أو كريم واقٍ من أشعة الشمس».

كيف تُستخدم؟

يوضع المصل على البشرة بعد تنظيفها وقبل ترطيبها، كما توضح الدكتورة أسغاري. يحوي بعض الأنواع مكوناً واحداً، في حين يضم البعض الآخر، خصوصاً الأمصال التي تستهدف علامات الشيخوخة، تراكيب عدة. تذكر الدكتورة والدمان: «أستخدم وأنصح بأمصال تضم تراكيب من الفيتامينين C، وE، وحمض الفريوليك. ثمة فيض من المنشورات تُظهر أن الفيتامين C خصوصاً يمنع ظهور البقع البنية، ويعكس التلف الناجم عن الأشعة ما فوق البنفسجية، ويحفز نمو كولاجين جديد».

الكولاجين بروتين ليفي يشكّل الدعامة التي تسهم في تركيز بشرتك من الأسفل. ولكن مع بلوغك العقد الثالث من عمرك، تبدأ عملية إنتاج الكولاجين بالتباطؤ، ما يعني أن كمية الكولاجين الجديد التي تحل محل الكولاجين القديم في البشرة تتراجع. نتيجة لذلك، تبدأ التجاعيد والخطوط الرفيعة بالظهور على سطح البشرة.

هل تتمتع أنواع الأمصال كافة بالتأثير ذاته؟

لا تعمل الأمصال بالطريقة عينها. تعتمد فاعليتها على عوامل عدة، حسبما توضح الدكتورة أسغاري. تشمل هذه العوامل:

• المكونات النشيطة.

• التراكيب ووسائل الإيصال.

• استقرار المركب.

هل عليك إنفاق مبالغ كبيرة لتحصلي على مصل جيد؟

يتراوح ثمن الأمصال من أقل من 20 دولاراً إلى مئات الدولارات. تؤكد الدكتورة والدمان: «لا أعتقد صراحةً أن للثمن أي تأثير». تبقى المكونات أكثر أهمية من السعر. لذلك من الأفضل أن تقرئي المعلومات الواردة على العلبة بغية العثور على التركيبة التي تحتاجين إليها.

هل من خطوات احترازية عليك اتباعها عند استخدام مصل؟

تجيب الدكتورة أسغاري: «قد تؤدي المكونات القوية إلى تهيّج البشرة. لذلك اختبري دوماً المصل على منطقة صغيرة من بشرتك قبل وضعه على كامل وجهك».

تشمل إشارات رد الفعل الأرجي:

• الطفح الجلدي، ومنطقة ملتهبة من الجلد، وكتل بارزة في البشرة.

• حكة أو الإحساس بحريق في البشرة.

• تقرحات.

علاوة على ذلك، عليك توخي الحذر عندما تخلطين أمصالاً تحتوي على الحمض مع منتجات أخرى تضم أيضاً أحماضاً. على سبيل المثال، قد تتهيج بشرتك إذا استخدمت المصل مع الفيتامين C (مادة حمضية) ومع كريم الريتينول، وهو نوع موضعي من الفيتامين A تبين أنه يخفف التجاعيد والخطوط الرفيعة بتعزيزه إنتاج الكولاجين في الجسم. وينطبق الأمر عينه على مصل الريتينول فضلاً عن كريم ريتينول يتطلب وصفة طبية.