«بيتك» يتوّج الفائز بأفضل شركة ناشئة

  • 16-10-2018

قدم بيت التمويل الكويتي جائزة «بيتك» للمشاريع الناشئة KFH People’s Choice Start-Up Award، هي الأولى من نوعها على مستوى الكويت بقيمة 5000 دولار أميركي للفائز بمسابقة اختيار الجمهور لأفضل شركة ناشئة، تأكيداً منه لاهتمامه بالمبادرين أصحاب المشروعات الصغيرة والشركات الناشئة، وحرصاً منه على دعم ريادة الأعمال ومبادرات الحلول الرقمية والمنتجات التكنولوجية المتطورة.

ووقع الاختيار على شركة سكراب الناشئة «Scrrap»، التي حصلت على الجائزة من «بيتك» في إطار حرصه على تحفيز ودعم الابتكار وتسليط الضوء على المواهب والمبتكرين الناشئين وعالم التقنية الحديثة، بما يتماشى مع رؤية «الكويت 2035»، التي تهدف إلى التحول لمركز مالي وتجاري.

جاء ذلك على هامش فعاليات النسخة الثالثة من مؤتمر «عرب نت الكويت» الذي عقد على مدار 3 أيام وتناول محاور عديدة أبرزها التجارة الإلكترونية، والتكنولوجيا المالية، والأعمال المصرفية، والابتكار وريادة الأعمال، إضافة إلى الوسائط الرقمية والإعلانات من خلال عدة ندوات منفصلة.

وسلّم المدير التنفيذي للعلاقات العامة والإعلام للمجموعة في «بيتك»، يوسف الرويح الجائزة للشركة الفائزة، مؤكداً بهذه المناسبة جهود «بيتك» في تقديم منظومة متكاملة من الدعم والرعاية لريادة الأعمال وأصحاب الأفكار المبدعة والابتكارية والحلول الرقمية بما يمهد لتحويلها إلى واقع، وبما يشكل ركيزة مهمة في التنمية وتطوير الواقع الاقتصادي، مشيراً إلى أن الشركات المبتكرة تشكل نواة للشركات الكبيرة وتوفر فرص عمل متنوعة للشباب الكويتي بتكاليف رأسمالية منخفضة، وقد أثبتت كفاءتها على مستوى العالم.

وشدد الرويح على دور «بيتك» في الاستثمار بطاقات الشباب وتطوير أفكارهم ومبادراتهم وتعزيز قدرة الشركات الناشئة على العمل كمحركات حيوية تدفع الاقتصاد باتجاه تحقيق الطموحات التنموية المستقبلية بما يتماشى مع نهج وسياسة «بيتك» بالمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة في البلاد، مؤكداً أن دعم المبادرات الشبابية المختلفة والسعي نحو مواصلة تحقيق التحول الرقمي يأتي ضمن الأولويات القصوى لدى «بيتك».

من جانبه، ثمن المبادر حسن العنزي صاحب تطبيق «سكراب» الفائز بالجائزة، دعم «بيتك» وتحفيزه، مما يعكس كفاءة استراتيجيته في الاهتمام بشريحة أصحاب الشركات الناشئة وتقديم مختلف أنواع الدعم والتحفيز لهم بما فيها الاستشارات الفنية والخدمات المالية وغيرها من أشكال الدعم، وهذا بكل تأكيد مبعث فخر لنا، ودافع نحو انطلاقة أقوى، وهو تحفيز كبير من «بيتك» للشباب ورواد الأعمال لتفعيل دورهم في مسيرة التنمية.