تهاني الجبالي لـ الجريدة•: عدلي منصور أكبر من البرلمان

شنّت النائبة السابقة للمحكمة الدستورية وكيلة مؤسسي حزب التحالف الجمهوري المستشارة تهاني الجبالي هجوماً على الأحزاب السياسية القائمة، معتبرة أنها بلا رؤية. وأيدت الجبالي، في مقابلة مع «الجريدة»، رفض الرئيس السابق عدلي منصور تولي رئاسة البرلمان الجديد، مؤكدة أن تقلده المنصب الأرفع في البلاد يجب ألا ينزل عنه إلى مرتبة أقل... وفيما يلي نص الحوار:

• ما الهدف من تحويل التحالف الجمهوري للقوى الاجتماعية إلى حزب سياسي؟

- التحالف الجمهوري موجود منذ عامين تقريباً، ويستهدف القوى الاجتماعية التي تشمل الطبقة الوسطى والعمَّال الذين يجب أن يكون لديهم حزب سياسي يُعبِّر عنهم بشكل حقيقي ويدافع عن مطالبهم وحقوقهم المشروعة، وهناك حوارات تجرى حالياً مع هذه القوى، والحزب ليس مجرد مجموعة من التوكيلات، لكنه قائم على برنامج عمل وطني حقيقي.

• ما الكيانات التي يتم التحاور معها للانضمام إلى التحالف؟

- بدأنا التحاور مع اتحاد النقابات المهنية، واتحاد الكتَّاب، والنقابات العمَّالية، وحركة الدفاع عن الجمهورية، بالإضافة إلى بعض الشخصيات السياسية والثقافية، إضافة إلى العديد من الشخصيات العامة.

• كم عدد التوكيلات التي تم جمعها حتى الآن؟

- ليس لدينا حصر دقيق بعدد التوكيلات حالياً، لكنها بالآلاف، وهناك استجابة كبيرة من شرائح مختلفة للانضمام إلى التحالف الجمهوري للقوى الاجتماعية.

• هل لديكم جدول زمني للانتهاء من مرحلة جمع التوكيلات؟

- ليس هناك جدول زمني محدد، ولسنا في عجلة من أمرنا، وعندما تكتمل التوكيلات سنتقدم بالحزب إلى لجنة شؤون الأحزاب.

• هل هناك إمكانية لتحالف الحزب مع بعض القوى السياسية؟

- لن نقوم بإجراء أي حوارات مع التكتلات السياسية الموجودة على الساحة الآن، فهذه التكتلات أو الأحزاب السياسية ليست لديها رؤية واضحة لكي نتناقش معها.

• ما الإجراء القانوني الذي يجب أن يُتخذ بشأن تصريحات حازم عبدالعظيم حول تدخل جهات أمنية في إعداد قائمة "في حب مصر"؟

- ليس لدي أي تعليق بشأن هذا الموضوع، وأرفض الخوض في الحديث بشأن أية تصريحات تصدر عن أي شخص.

• برأيك هل اتخذ المستشار عدلي منصور القرار السليم برفضه التعيين في البرلمان؟

- أوافقه تماماً في هذا القرار، بل إنني كنت أرفض عودته إلى رئاسة المحكمة الدستورية العليا بعد أن تولى منصب رئيس الجمهورية، لأنه بعد أن تقلد هذا المنصب الرفيع يجب ألا ينزل إلى مرتبة أقل، رغم القيمة الكبيرة التي تمثلها مؤسسة قضائية شامخة مثل المحكمة الدستورية العليا.

• ما تقييمك لقائمة الأسماء التي اختارها رئيس البلاد للتعيين في مجلس النواب؟

- لا أستطيع تقييمها الآن، لكن التقييم سيتضح خلال المرحلة المقبلة من خلال طريقة أدائهم داخل البرلمان، والتقييم سيكون للمجلس كله وليس لأفراد بعينهم، والشعب سيكون صاحب القرار في مدى تحقيقهم لآماله وتطلعاته.