EXTRA

الطبيعة الخضراء... علاج وسعادة!

07-04-2021
بدءاً من حدائق بابل المعلقة، وصولاً إلى حدائق البرتقال في إشبيلية، استوحى مخططو المدن تصاميمهم من الطبيعة على مر العصور. لم يكن المقيمون وسط المباني يقدّرون على الأرجح أهمية المساحات الخضراء قبل زمن كورونا. خلال فترة الإقفال التام، اكتشف سكان المدن حول العالم أن الحدائق قد تشكّل مصدراً غير متوقع للهدوء والسعادة. هذا الاستنتاج ليس مفاجئاً برأي عدد متزايد من علماء النفس والبيئة الذين يحللون آثار الطبيعة على الحالة النفسية والصحة العامة. تبدو الروابط التي بدؤوا يرصدونها معقدة وغير مفهومة بالكامل بعد، لكنها تكشف في الوقت نفسه أن تواصل الناس مع الطبيعة بدأ يتراجع في العالم المتحضر اليوم، ويواجه معظم المحرومين اجتماعياً واقتصادياً أكبر العوائق. من خلال فهم كيفية تخضير مدن العالم سريعاً وتأثير الطبيعة على صحة البشر، من الأسهل على الأرجح كبح اللامساواة الاجتماعية، وتعزيز التنوع البيولوجي الذي نتكل عليه جميعاً.
1 - 10 من 2028
set
/channels/tawabel_extra
EXTRA