النفط والطاقة

الولايات المتحدة بين منفعة النفط الرخيص ومصاعب «الصخري»

24-03-2020
أكد خبراء نفطيون أن تفشي وباء «كورونا» اثر بشكل كبير على القطاعات المعتمدة على النفط، سواء الطيران أو المصانع؛ الأمر الذي سيؤدي إلى قلة الطلب على الخام، وبالتالي زيادة المعروض في الأسواق العالمية. وقال الخبراء، في تحقيق أجرته «الجريدة»، إن النفط الصخري بشكل خاص سيتأثر بشدة، لأن الأسعار الحالية لا تناسب كلفة استخراجه، مما قد يؤدي إلى إفلاس الشركات العاملة فيه، خاصة الأميركية. وأضافوا أن تصريحات الرئيس الأميركي، بشأن التوجه إلى ملء خزانات النفط الأميركية، مستغلا أسعار الخام المنخفضة حاليا، تهدف إلى الشراء من الشركات المحلية الأميركية، لإنقاذها من شبح الإفلاس المتوقع، نظرا لعدم قدرتها على العمل في ظل الأسعار المنخفضة. وأفادوا بأن الكميات الأميركية المخزنة من النفط تكفي للاستخدام لنحو 43 يوما، وهي لا تستطيع سحب الكمية بشكل كبير، بل بنحو 4.5 ملايين برميل يوميا؛ لافتا إلى أن مخزونها يقدر بنحو 44 مليار دولار، حيث يقدر سعر البرميل من هذا المخزون بنحو 28 دولارا، وفيما يلي التفاصيل:
1 - 10 من 52
set
/channels/economics_petrol
النفط والطاقة