صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5143

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سيلينا غوميز تريد اعتزال الفن والتفرغ للأمومة

تشارك في إنتاج «Working Girl»

  • 09-08-2022

فاجأت النجمة العالمية ​سيلينا غوميز​ الجمهور برغبة لافتة، وهي اعتزال مجال ​الفن والغناء والتمثيل، من أجل أن تتزوج وتتفرغ للأمومة، قائلة: «أريد اعتزال التمثيل لكي أتزوج وأصبح أما».

وقد لاقى كلام غوميز ضجة كبيرة بين الجمهور على مواقع التواصل، واعتبر البعض أنها في حال اعتزلت للزواج فستعود لاحقا عن قرارها وتتابع أعمالها التمثيلية.

على صعيد آخر، ستقوم غوميز بإنتاج فيلم المخرج مايك نيكولز، على الرغم من أنه من غير المعروف إن كانت ستظهر في الفيلم أم ستعمل فقط خلف الكواليس، وهو الفيلم الذي مر على عرضه أكثر من 34 عاما، حيث تستعد استديوهات «20th Century Studios» لإحياء فيلم الدراما الشهير «Working Girl» وتقديم نسخة جديدة منه، والتي تشارك في إنتاجها.


ولم يتم وضع شكل النسخة النهائي أو الاستقرار على الأبطال، وهو الفيلم الذي عرض عام 1988، ويحكي عن سكرتيرة طموح تبلغ 30 عاما في جزيرة ستاتن، تدعى تيس ماكجيل، وتنتهز فرصة غياب مديرتها (كاثرين باركر)؛ لتحل محلها للقيام بصفقة كبيرة جدا مع سمسار الاستثمار (جاك ترينر)، من أجل تغيير حياتها، وتصبح سيدة أعمال كبيرة في مدينة الأعمال (نيويورك)، لكن تتعقد الأمور وتتشابك بعد عودة مديرتها بشكل مفاجئ.

وحقق فيلم «Working Girl» نجاحا كبيرا منذ طرحه عام 1988، حيث حصد أكثر من 100 مليون دولار في شباك التذاكر العالمي، وحصل على 6 ترشيحات لجوائز الأوسكار، بما في ذلك أفضل فيلم، وأفضل مخرج، وهو من إخراج مايك نيكولز، وبطولة ميلاني غريفيث، وهاريسون فورد، وسيغورني ويفر، وأليك بالدوين.

يذكر أن غوميز احتفلت في يوليو الماضي بعيد ميلادها وإتمامها العقد الثالث من عمرها، في مقطع عبّرت به عن امتنانها الهائل لدروس اكتسبتها في العشرينيات، وللمصائب التي تغلبت عليها، كما أكدت في منشورها أنها ستبذل جهدها للاستمرار ولتكون بأفضل حالاتها، وقالت: «بعد أيام قليلة من الاحتفال، يشعر قلبي بالامتلاء والامتنان، ويمكنني أن أقول إنني بدأت بالفعل أحب 30، شكرا جزيلا لكونكم جزءا من حياتي».

وشاركت غوميز المتابعين صورا لها من حفل عيد ميلادها، إذ تألقت بفستانها اللافت للنظر، والذي تم تزيينه بالقماش الرقيق الشفاف الوردي المكشكش، وحملت ذيل الفستان بيدها، بينما كانت تسير على الدرج مع أختها الصغيرة التي كانت ترتدي ثوبا أبيض لطيفا، كما شكرت فيرساتشي ومصمميها المسؤولين عن إطلالتها البهية. وكانت غوميز قد خضعت لعملية زرع كلى عام 2017، بسـبب إصابتها بمرض الذئبة.