صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5103

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

السفير الهندي: الهند جزء من جهود الأمن الغذائي للكويت

• الكويت جزء من جهود أمن الطاقة في الهند
• الرشيدي: الهند تساهم بالأمن الغذائي الكويتي

استضافت سفارة الهند لدى الكويت وفداً تجارياً هندياً كبيراً، يضم ممثلين من قطاع الأغذية والمشروبات، ونظمت اجتماعاً بين الشركات الهندية والكويتية، وهو يعتبر أول وفد تجاري كبير يزور الكويت من الهند في العامين الماضيين، ويمثل أعضاؤه كبرى الشركات الهندية في مجال المواد الغذائية والزراعية، الذين حضروا على أمل عقد الشراكات التجارية والاستثمارية مع نظرائهم من الجانب الكويتي.

وأكد سفير الهند لدى البلاد سيبي جورج في كلمته على هامش الاجتماع بين رجال الأعمال من كلا البلدين على العلاقة الديناميكية طويلة الأمد بين الهند والكويت والتي وصفها بأنها علاقة متعددة الأوجه سياسية ممتازة وشراكة تجارية متنامية وتعميق التواصل بين الناس.

وأوضح أن الكويت جزء من جهود أمن الطاقة في الهند وأن الهند جزء من جهود الأمن الغذائي للكويت، لافتاً إلى أن الكويت شريك في التقدم الاقتصادي للهند، والتحول الاقتصادي وإنشاء Aatmanirbhar Bharat، أي الهند المعتمدة على الذات.

وسلط السفير الضوء على الرقم القياسي الجديد لتصدير أكثر من 400 مليار دولار من السلع في جميع أنحاء العالم من الهند، والتي كانت بالفعل مهمة طموحة بالنظر إلى أن أفضل ما حققته الهند في صادرات البضائع في الماضي كان 330 مليار دولار في أيام ما قبل COVID في 2018-2019، حيث تم تحقيق هذا الإنجاز الرائع من خلال تدابير السياسة والإصلاحات وخطط ترويج الصادرات والمبادرات الرئيسية مثل مخطط الحوافز المرتبطة بالإنتاج والقرارات الجريئة في مواجهة الشدائد التي دفعت الهند لتصبح أسرع اقتصاد رئيسي نمواً في العالم.


وكشف جورج أن الصادرات الهندية إلى الكويت بلغت في السنة المالية 2021-2022 أكثر من 1.23 مليار دولار أميركي، وهو إنجاز غير عادي، حيث بلغ إجمالي النمو 44 في المائة خلال الفترة 2020-2021، إن مساهمة الصادرات الهندية إلى الكويت ستساعد الهند في نموها الاقتصادي وتحقيق هدفها الاقتصادي البالغ 5 تريليون دولار أميركي.

وأشار إلى ان بلاده حددت هذا العام 2022-23 هدفاً أكثر طموحاً في زيادة الصادرات إلى الكويت، لتشمل العديد من المواد الغذائية والمشروبات مثل الأرز والمنتجات البحرية والتوابل واللحوم ومنتجات الألبان والدواجن والشاي والقهوة والحبوب والكاجو وما إلى ذلك.

بدوره، قال رئيس قسم في ادارة الأغذية المستوردة في الهيئة العامة للغذاء والتغذية فيصل الرشيدي «شاركنا في هذه الفعالة الاقتصادية المهمة مع السفارة الهندية، ونحاول أن نشرح متطلبات الاستيراد بالنسبة لدولة الكويت وما هي الاشتراطات التي نطلبها لأي شحنات غذائية ونحاول توضيح كل المتطلبات بحيث أن الشحنات الغذائية التي تصل الكويت تكون صالحة للاستهلاك الآدمي ومطابقة للاشتراطات التي نطلبها».

وأكد الرشيدي أن الكثير من المنتجات تصلنا من الهند منها الأرز والبهارات واللحم إضافة إلى منتجات أخرى كثيرة، حالها حال الدول الأخرى، لافتاً إلى أن الهند تساهم بالأمن الغذائي الكويتي، إذ أننا نستورد منها الكثير من المنتجات الأساسية و«نحن في الهيئة العامة لهيئة الغذاء والتغذية نتعاون مع كل الدول بحيث يمكننا استيراد أكبر عدد من المنتجات ونرحب بها في السوق الكويتي ونحاول أن نسهّل الاجراءات بحيث تكون عملية الاستيراد أسهل أكثر».

وأضاف أن عملية الاستيراد تجري بشكل طبيعي وسلس جداً وأن دورهم هو التأكد من سلامة المنتجات القادمة للكويت.