صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5101

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

القطامي: غرفة التجارة حريصة على إيجاد حلول للتحديات الاقتصادية

أكدت خلال استقبال وفد هندي تسخير إمكانات الغرفة لتنمية العلاقات الثنائية

  • 03-07-2022 | 17:31
  • المصدر
  • KUNA

استقبلت غرفة تجارة وصناعة الكويت، اليوم ، وفداً تجارياً من اتحاد غرف التجارة والصناعة الهندية برئاسة المدير باتحاد الغرف الهندية، سمرات سوو، حيث ضم الوفد 24 عضواً يمثلون عدداً من الشركات الهندية العاملة في مجالات متعددة منها الزراعة، والاستيراد والتصدير، والمواد الغذائية، والخضراوات والفواكه، والصناعات الغذائية، والأقمشة.

ترأست اللقاء عضوة مجلس إدارة الغرفة وفاء القطامي، كما حضره عدد من الأعضاء وممثلي الشركات الكويتية المهتمة.

وفي بداية اللقاء، رحبت القطامي بالوفد الضيف، حيث أشارت إلى عمق العلاقات التجارية التي تجمع البلدين الصديقين، حيث تعد الهند شريكاً تجارياً استراتيجياً للكويت، وقد بلغ إجمالي قيمة واردات الكويت من الهند 1.86 مليار دولار خلال عام 2020.


وقد أشارت القطامي إلى أن العالم يواجه أزمة اقتصادية أثرت بشكل مباشر في موجة التضخم وارتفاع التكاليف واضطراب سلاسل التوريد والإمداد، مما أثر بشكل مباشر على ارتفاع الأسعار، خصوصاً المواد الغذائية والاستهلاكية، مؤكدة في ختام حديثها حرص «الغرفة» على إيجاد بدائل البحث عن الحلول لهذه التحديات، كما أنها تسخر كل إمكاناتها لتحقيق وتنمية العلاقات الثنائية مع الهند في مجالات التجارة والاستثمار.

من جانبه، عبّر سوو عن خالص شكره لـ «الغرفة» على الحفاوة وحُسن الاستقبال والدعم المستمر الذي تقدّمه من أجل تنمية العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية، مشيراً إلى العلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين، وأن اتحاد الغرف الهندية يسعى دائماً لتحقيق أعلى مستويات التبادل التجاري وتوفير التسهيلات اللازمة للمستثمرين الكويتيين.

وبيّن أن الاتحاد نظّم هذا الوفد بعناية، ويمثل أعضاؤه كبريات الشركات الهندية في مجال المواد الغذائية والزراعية، حيث يأمل أن يتم عقد الشراكات التجارية والاستثمارية مع نظرائهم من الجانب الكويتي، كما أتاح الفرصة لأعضاء الوفد لتقديم أنفسهم والشركات التي يمثّلونها، والتي حازت اهتمام المشاركين من منتسبي «الغرفة».

و أعربت القطامي، في النهاية، عن امتنانها لرئيس وأعضاء الوفد الهندي على ما قدموه من معلومات حول الفرص التجارية المتاحة بالهند، وشاكرةً ممثلي الجانب الكويتي على مشاركتهم في مثل هذه الفعاليات الاقتصادية المهمة.