صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5072

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مؤشرات البورصة تربح 0.6%... والسيولة 84 مليون دينار

سهم بيتك يستمر في السيطرة على نسبة كبيرة من تعاملات الجلسة

كسب مؤشر السوق الأول نسبة أقل كانت 0.54 في المئة، أي 45.48 نقطة، ليقفل على مستوى 8439.35 نقطة بسيولة جيدة قريبة من 64 مليون دينار.

واصلت مؤشرات بورصة الكويت حالة الارتداد من قاعها الأسبوعي، الذي بلغته أمس الأول، وانتهت الجلسة الأسبوعية الأخيرة بمكاسب جيدة لمؤشر السوق العام وبنسبة 0.64 في المئة، أي 48.3 نقطة، ليقفل على مستوى 7632.02 نقطة بسيولة متوسطة بلغت 84 مليون دينار، هي أعلى من معدلات العام، تداولت 275.3 مليون سهم عبر 16807 صفقات، وتم تداول 131 سهما ربح منها 77 سهما، وخسر 38، بينما استقر 16 دون تغير.

وكسب مؤشر السوق الأول نسبة أقل كانت 0.54 في المئة، أي 45.48 نقطة، ليقفل على مستوى 8439.35 نقطة بسيولة جيدة قريبة من 64 مليون دينار، تداولت 130.9 مليون سهم عبر 10646 صفقة، وربح 14 سهما، مقابل خسارة 7 أسهم، واستقرار 5 دون تغير.

وسجل مؤشر السوق الرئيسي نموا مضاعفا، وبنسبة قريبة من 1 في المئة هي 57.54 نقطة، ليقفل على مستوى 5982.58 نقطة بسيولة بلغت 20 مليون دينار، تداولت 144.4 مليون سهم عبر 6161 صفقة، وتم تداول 105 أسهم، ربح منها 63 سهما، وخسر 31، بينما استقر 11 دون تغير.

«بيتك» و«أجيليتي»


واستمر تركز تعاملات البورصة الكويتية على سهمي بيتك ثم أجيليتي، إذ إنهما يوجهان السوق ويمثلان اتجاهه، ومنذ بداية الجلسة أو قبلها خلال وضع الأوامر كانت هناك إشارات ارتداد وشراء على السهمين بأسعار أفضل من الإقفال، لتبدأ البورصة بسيولة هي الأعلى خلال هذا الأسبوع، تجاوزت 2.7 مليون دينار أول دقيقة، لتشير إلى إيجابية التعاملات وتحسن مزاج المستثمرين وميلهم للشراء وتراجع ضغوط البيع.

وساهمت أسهم قيادية أخرى في هذا السلوك، حيث ربح «الوطني» و«زين» و«بوبيان بتروكيماويات» و«استثمارات»، لتنتقل المؤشرات للمنطقة الخضراء على مستوى السوق الأول، بينما اندفع سهم الصفاة محققا مزيدا من المكاسب بداية الجلسة، ليدعم مضاربات أسهم صغيرة ومتوسطة اندفعت خلفه، أبرزها «جي إف إتش» و«الأولى» و«أعيان»، وكان سهم إيفا الأفضل ارتفاعا، حيث حقق نموا كبيرا بنسبة 8 في المئة.

كما ارتفعت وتيرة السيولة تدريجيا، واتجهت المؤشرات إلى المنطقة الخضراء وحتى آخر نصف ساعة، حيث تمت بعض عمليات جني الأرباح التي قلصت المكاسب على مستوى «بيتك» و«أجيليتي»، بينما خسرت أسهم بنوك الخليج وبوبيان والدولي في الأول، وتراجعت «كويتية» في «الرئيسي»، واستقر «الوطني» دون تغير.

وتباين أداء مؤشرات الأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي، حيث ربحت مؤشرات الإمارات والكويت والبحرين، وتراجعت مؤشرات السعودية وقطر وعمان وبنسب محدودة، وكانت أسعار النفط تتداول فوق مستوى 114 دولارا للبرميل.

علي العنزي