صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5072

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبدالوهاب الرشيد: جهات تابعة لنا شاركت في «إكسبو دبي»

«بنك الائتمان مثل الكويت بدعوة من وزارة الإعلام»

تسلم النائب مهلهل المضف رد وزير المالية الذي زوده فيه بالجهات التابعة له التي شاركت في جناح الكويت بـ «إكسبو دبي».

أكد وزير المالية وزير الدولة للشؤون الاقتصادية عبدالوهاب الرشيد، ان عددا من الجهات الحكومية التابعة له شاركت في جناح الكويت في اكسبو دبي، وأخرى لم تشارك، مشيرا الى ان الجهات التي شاركت لم تشارك على نفقتها.

جاء ذلك خلال إجابة الرشيد عن سؤال النائب مهلهل المضف، عما إذا كانت وزارة المالية والجهات التابعة شاركت في المعرض المذكور ومبررات وفوائد المشاركة، ولاسيما من قبل وزارة المالية، وبنك الكويت المركزي، وإدارة نزع الملكية، وبنك الائتمان، والادارة العامة للجمارك، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، والهيئة العامة للاستثمار، وهيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وقال الرشيد إن "الجمارك" لم تشارك في "إكسبو دبي"، الا انه تمت الاستعانة بخدمات احد موظفي الادارة، للمشاركة ضمن فعاليات فرقة الإذاعة في جناح الكويت لدى المعرض، دون تحمل ادارة الجمارك اي تكاليف او نفقات، مضيفاً: نعم شارك بنك الائتمان في المؤتمر لتمثيل الكويت، بدعوة كريمة من وزارة الاعلام تحت عنوان "تواصل العقول وصنع المستقبل" بجناح الاستدامة.

وأضاف أن مشاركة البنك جاءت ضرورة "لكونه مؤسسة اعتبارية عامة من مؤسسات الدولة الحيوية التي تقدم خدمات تمويل الرعاية السكنية والاجتماعية للمواطن الكويتي، بما يضمن له العيش الكريم المستدام، بالاضافة الى عرض تجارب رقمنة تلك الخدمات تماشيا مع ثورة تكنولوجيا المعلومات العالمية"، مبيناً أن من "النتائج والاسهامات التي حققتها مشاركتنا في المؤتمر ابراز دور الكويت الحضاري والفعال في شتى المجالات بما يحقق الاهداف العالمية للتنمية المستدامة".

وذكر الرشيد أن عدد أعضاء الوفد المكلف بالمهمة الرسمية كان 5، حيث ضم مدير ادارة الشؤون الادارية ومدير مركز نظم المعلومات بالتكليف، وكبير المهندسين الاختصاصيين، ومراقب تطوير النظم لدى مركز نظم المعلومات، ورئيس قسم تشغيل الحاسب لدى مركز نظم المعلومات- مراقبة التشغيل والدعم الفني، إلى جانب محاسب من ادارة الرقابة والمتابعة - قسم رقابة القروض.

وعن دور كل عضو في المؤتمر، قال إن دور مدير ادارة الشؤون الادارية، مدير مركز نظم المعلومات كان رئاسة الوفد والاشراف عليه للتعريف بخدمات البنك الالكترونية والحلول المستدامة، بينما كان دور كبير المهندسين الاختصاصيين يتمثل في التعريف بإنجاز الكشوف الهندسية إلكترونيا، بما يوفر خدمات الاقراض للمواطنين بسهولة ويسر.

وأضاف أن مراقب تطوير النظم لدى مركز نظام المعلومات كان منوطا به تقديم عرض مرئي للزوار للتعريف بخدمات البنك الالكترونية، بينما عني رئيس قسم تشغيل الحاسب لدى مركز نظم المعلومات بتجهيز المقر وتقديم عرض مرئي للزوار للتعريف بخدمات البنك الإلكترونية، في حين عني محاسب ادارة الرقابة والمتابعة بتقديم عرض عن خدمات البنك الائتمانية.


وقال إن اجمالي مستحقات أعضاء الوفد 9 آلاف دينار، وفقا لقرار الخدمة المدنية رقم 1 لسنة 2015 بشان نفقات السفر ومصروفات الانتقال، مضيفاً أن ميزانية بنك الائتمان مستقلة ولا تتطلب مخاطبة وزارة المالية بهذا الشأن.

رد «التأمينات» و«الاستثمار»

أما المؤسسة العامة للتأمينات والهيئة العامة للاستثمار، فأفادتا، في ردهما على بنود السؤال، بأنهما لم تشاركا في المؤتمر المذكور "إكسبو دبي".

في السياق، ذكرت هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، أنه تم توجيه دعوة الى مدير عام الهيئة من قبل الدائرة المالية في حكومة دبي للمشاركة في المؤتمر، وذلك في الفترة من 10/10/2021 الى 11/10/2021 كمتحدث في الحلقة النقاشية التي عقدت بتاريخ 10/10/2021، وفق المحاور المحددة بالجلسة والتي تدور حول: أهداف وطموح كل من وحدات الشراكة بين القطاعين، وطول عملية بناء قدرات وخبرات القطاع العام في مجال الشراكة، وإمكانية تسهيل وتقصير الفترة المتوقعة، فضلاً عن طرق تطوير هيئة مشروعات الشراكة لعملية تدفق المشاريع لاستقطاب المستثمرين، إلى جانب التواصل مع القطاع الخاص والتدابير التي تتخذها الحكومات لدعم وتحفيز تمويل مشاريع الشراكة بين القطاعين.

ولفتت الهيئة إلى أن الجهة المنظمة للمؤتمر (الادارة المالية في حكومة دبي) هي التي تحملت تكاليف السفر والاقامة، في حين تحملت ميزانية الهيئة تكاليف المخصصات اليومية، استنادا الى قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 1 لسنة 2015 وتعديلاته بشأن لائحة السفر ومصروفات الانتقال والتعديلات، وبعد اخذ الموافقة المسبقة من وزير المالية وديوان الخدمة المدنية.

«المركزي» و«نزع الملكية»

وبينما ذكرت إدارة نزع الملكية للمنفعة العامة، في ردها، أنها لم تشارك في "إكسبو دبي"، في حين ذكر بنك الكويت المركزي أنه لم يرسل اي وفد في مهمة رسمية الى المعرض المشار اليه، غير أن بعض موظفي البنك زاروه خلال فترة وجودهم في الامارات لحضور اجتماعات رسمية اخرى، ضمن اختصاص ومهام البنك وعليه فإن "المركزي لم يتحمل اي نفقات للسفر او للمشاركة في هذا المعرض".

فهد التركي

«الجمارك» لم تشارك إلا أنه تمت الاستعانة بخدمات أحد موظفيها