صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5070

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الأوروبي»: «أوبن ران» تفرض تحديات أمنية لا يمكن الاستهانة بها

الاتحاد أصدر تقريراً أوصى باتباع نهج حذر لدى الانتقال لها

  • 19-05-2022 | 14:53

نشرت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع المفوضية الأوروبية ووكالة الاتحاد الأوروبي للأمن السيبراني مؤخراً تقريراً عن الأمن السيبراني الخاص بشبكات الوصول اللاسلكي المفتوحة للجيل الخامس «أوبن ران» Open Ran، التي أطلقت كمبادرة أمريكية لاستكشاف طرق بديلة لنشر النوع الجديد من شبكات الوصول اللاسلكي لشبكات لجيل الخامس بالاعتماد على الواجهات المفتوحة متعددة الموردين.

وبناءً على العمل الذي تم إنجازه بالتنسيق بين دول الاتحاد الأوروبي لتعزيز أمن شبكات الجيل الخامس بالاعتماد على معايير EU Toolbox للأمن السيبراني للجيل الخامس، ناقشت الدول الأعضاء الآثار الأمنية لشبكات الوصول اللاسلكي المفتوحة وجدوى تطبيقها خلال الفترة الحالية لنشر شبكات الجيل الخامس.

حيث توصل التقرير أنه على الرغم من أن مبادرة شبكات الوصول اللاسلكي المفتوحة يمكن أن تسهم في تعزيز أمان الشبكات إذا تم تحقيق شروط محددة، لكن ما زال نظام الوصول اللاسلكي المفتوح غير مكتمل بالشكل الكافي باعتبار أن الأمن السيبراني ما زال يفرض تحديات كبيرة قد لا يمكن لهذه الشبكات التعامل معها.

وأضاف التقرير أنه نظراً إلى تزايد تعقيد الشبكات، يمكن أن تؤدي شبكات الوصول اللاسلكي المفتوحة إلى ازدياد المخاطر الأمنية، لا سيما على المدى القصير بما فيها إتاحة مجال أكبر للهجمات الإلكترونية وتوفير المزيد من نقاط الدخول للهجمات الخبيثة وزيادة خطر الإعداد الخاطئ للشبكات والآثار المحتملة على بقية وظائف الشبكة الناجمة عن مشاركة الموارد.


كما أشار التقرير إلى أن المواصفات الفنية مثل المواصفات التي طورها تحالف الوصول اللاسلكي المفتوح لا تتمتع بالكفاءة والأمان اللازمين وفقاً للتصميم، ويمكن أن يؤدي الوصول اللاسلكي المفتوح إلى المزيد من الآثار أو نشوء آثار جديدة في مجالات مثل المكونات والحوسبة السحابية.

وقالت مارغريت فيستاغر، نائب الرئيس التنفيذي لمواكبة العصر الرقمي في أوروبا «أولويتنا ومسؤوليتنا المشتركتين هما نشر شبكات الجيل الخامس في أوروبا في الوقت المناسب وضمان أمنها».

وتوفر تصاميم الوصول اللاسلكي المفتوح المزيد من الفرص في السوق، ولكن التقرير يوضح أنها تفرض تحديات أمنية مهمة لا سيما على المدى القصير، ويجب على جميع المشاركين تخصيص الوقت والاهتمام الكافيين للحد من هذه التحديات لكي نتمكن من الاعتماد على شبكات الوصول اللاسلكي المفتوحة.

من جانبه، قال تيري بيرتون، مفوض السوق الداخلية «في ظل نشر شبكات الجيل الخامس في أوروبا وتزايد الاعتماد على البنية التحتية الرقمية في القطاع الاقتصادي، أصبح من الضروري ضمان أعلى مستويات الأمان لشبكات الاتصالات، ويوضح التقرير أن شبكات الوصول اللاسلكي المفتوحة توفر العديد من الفرص، إلا أنها تفرض العديد من التحديات الأمنية التي لا يمكننا مواجهتها في الوقت الحالي ولا يمكننا الاستهانة بها، ولذلك، يجب ألا يؤدي نشر الوصول اللاسلكي المفتوح في شبكات الجيل الخامس في أوروبا إلى ظهور نقاط ضعف جديدة مهما كانت الظروف».

وأوصى التقرير باتباع نهج حذر للانتقال إلى هذا التصميم الجديد حيث يجب أن يتم الانتقال من التقنيات الحالية التي يمكن الاعتماد عليها والتي اعتدنا عليها في الوقت المناسب وبعد توفير الموارد الكافية لتقييم المخاطر بشكل مسبق وتنفيذ إجراءات الحد من الاعتماد على التقنيات السابقة بشكل ملائم وتحديد المسؤوليات بوضوح في حالة الفشل أو وقوع الحوادث.