صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5101

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

اكتمال عقد دور نصف نهائي كأس سمو الأمير

كاظمة والسالمية يواجهان الفحيحيل والنصر

تأهل كاظمة والسالمية للدور نصف النهائي لكأس سمو الأمير لكرة القدم، بفوزهما على الكويت 1-0، والعربي 2-1 على التوالي.

اكتمل عقد الدور نصف النهائي لبطولة كأس سمو الأمير لكرة القدم، بفوز كاظمة على الكويت حامل اللقب 1-صفر، والسالمية على العربي 2-1 في دور الثمانية، مساء أمس .

ويلتقي كاظمة والسالمية مع الفحيحيل والنصر على التوالي في الدور نصف النهائي، الذي غاب عنه للمرة الأولى في البطولة العربي والكويت والقادسية.

تفوق ماركوف

لم يقدم الكويت وكاظمة العرض المنتظر منهما، ويبدو أن الإرهاق قد نال من الفريقين خصوصا الأبيض.

وتفوق مدرب فريق كاظمة الصربي زيلكو ماركوف على مدرب الكويت التونسي نبيل معلول، بتوزيع الجهد على مدار شوطي اللقاء.

وارتكب حارس الكويت حميد القلاف خطأ فادحا كلف فريقه توديع البطولة، بعد أن ذهبت له الكرة من علي حسين الذي حاول إبعادها، فبدلا من الإمساك بها تعامل معها برعونة ليسيطر عليها الأردني أحمد عرسان، ويسددها داخل الشباك في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع من زمن اللقاء.

هجوم أخضر

بدوره، أحسن الجهاز الفني للسالمية، بقيادة المدرب محمد إبراهيم، التعامل مع العربي، بالاعتماد على الهجمات المرتدة، واللعب وفقا لإمكانات لاعبيه، وكان العربي الأفضل في اللقاء والأكثر هجوما، ولولا رعونة بعض لاعبيه لتغيرت النتيجة.

وأحرز هدفي السالمية الإيفواري جمعة سعيد في الدقيقة 27 والمشكوك في صحته لتسلل نايف زويد، ومبارك الفنيني في الدقيقة 67، وللعربي النيجيري ستيفن جوبي في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وأهدر محترف العربي الليبي السنوسي الهادي ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

ولم يستثمر العربي استكمال السالمية اللقاء بعشرة لاعبين فقط ابتداء من الدقيقة 87 بعد طرد محمد الهويدي.


إبراهيم: فوز مستحق

بدوره، أشاد مدرب السالمية محمد إبراهيم بتأهل فريقه للدور نصف النهائي بعد الفوز على العربي، مضيفا أن لاعبيه قاتلوا من أجل تحقيق الفوز، وتميزوا بروحهم العالية وتركيزهم الكبير.

وقال إبراهيم "حققنا انتصارا مستحقا أمام فريق كبير، وكانت مباراة صعبة، لاسيما أن العربي يتمتع بإمكانات هائلة، ويحسب لنا تقديم مستوى جيد والهجوم بلا هوادة، وما يؤخذ على الفريق إهدار العديد من الفرص، والاكتفاء بهدفين فقط".

ولفت إلى أنه طوى صفحة الفوز على العربي تماما، مبينا أنه منح اللاعبين راحة يومين، لالتقاط أنفاسهم، ثم الاستعداد للقاء النصر، وهي مباراة صعبة في ظل تطور العنابي، وتحقيق نتائج جيدة في الفترة الأخيرة.

العسعوسي

من جهته، أكد المدرب المساعد لكاظمة، عبدالحميد العسعوسي، ان البرتقالي رد الدين للكويت، وثأر للخسارة أمامه في الدوري، مضيفا أن الفوز جاء عن جدارة واستحقاق شديدين.

وأرجع العسعوسي الفوز إلى تركيز اللاعبين الذين قدموا مستوى رائعا في شوطي اللقاء، مع تأكيد أن الكويت جدير بالاحترام.

وأشار العسعوسي إلى أن ماركوف منح اللاعبين راحة من التدريبات يومين، على أن يستأنفوا تدريباتهم الثلاثاء المقبل، استعدادا للقاء الفحيحيل، مشدداً على أن المنافس قوي، والدليل تأهله للدور نصف النهائي لأغلى البطولات، وهو ما سيتم تأكيده للاعبين ومطالبتهم بضرورة تحقيق الفوز، لنيل شرف مصافحة سمو الأمير.

سيارة الإسعاف تؤجل لقاء «الأخضر» و«السماوي»
تسبب عدم وجود سيارة إسعاف في تأجيل انطلاقة لقاء العربي والسالمية لمدة 35 دقيقة.

وأصدر اتحاد كرة القدم بيانا بعد انتهاء اللقاء، أكد خلاله أنه تم التنسيق مع الطوارئ الطبية قبل موعد اللقاء بثلاثة أيام، ثم صباح يوم اللقاء مجددا.

وأكد الاتحاد أن الإصرار على وجود سيارة إسعاف يأتي من أجل سلامة اللاعبين وكل من في الملعب.

حازم ماهر وعبدالرحمن فوزان