صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5141

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الطبخ في المنزل يحسّن الصحة العقلية

  • 05-04-2022

أفادت مجموعة من الأبحاث أن الطبخ الصحي في المنزل، ليس فقط ممتعاً ويمنح طعاماً لذيذاً، بل هو مفيد أيضاً للصحة العقلية، ويزيد وعي الشخص بأهمية الأنظمة الغذائية الصحية للإنسان.

وجد بحث جديد من جامعة إديث كوان (ECU) شمل 657 مشاركاً في برنامج الطبخ الصحي لمدة سبعة أسابيع، أن الطهي بالمنزل يشارك في بناء علاقة قوية بين الإنسان والطعام، بحسب ميديكال إكسبريس.

ولاحظ الباحثون أن أولئك الذين شاركوا في البرنامج لاحظوا تحسناً كبيراً في الصحة العامة والصحة العقلية والحيوية الذاتية فور انتهاء البرنامج الذي استمر ستة أشهر.

علاقة ثقة قوية

وانتبه الباحثون أيضاً إلى وجود علاقة ثقة قوية بين الإنسان والطعام، والثقة في الطهي أيضاً، وتغيّر بعادات الأكل بسهولة، والتغلب على الكثير من الحواجز التي تعوق اتباع أسلوب حياة صحي.

وأوضحت الباحثة الرئيسية الدكتورة جوانا ريس أن الدراسة أظهرت أهمية النظام الغذائي للصحة العقلية، وأشارت إلى أن تحسين جودة النظام الغذائي للناس يمكن أن يكون استراتيجية وقائية لوقف أو إبطاء ارتفاع سوء الصحة العقلية والسمنة واضطرابات التمثيل الغذائي الأخرى.

الوجبات السريعة

وأكدت أنه يجب أن يكون هناك الكثير من البرامج الصحية التي تتعلق بالطهي الصحي، إذ أثبتت فاعليتها في تحسين جودة الحياة عموماً، لاسيما أنها تخلق المزيد من الوعي بأهمية إدخال أطعمة كالفواكه والخضراوات في الطعام، بطريقة سهلة، وبهذا يمكن تدريجياً الابتعاد عن الوجبات السريعة، وغيرها من أنواع الأطعمة غير الصحية.

كذلك، وجد الباحثون سابقاً صلة بين تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات، وتحسين الصحة العقلية على المدى الطويل في دراسة أكبر جمعت بيانات غذائية أكثر تطوراً، مما يعني أن المشاركين في الدراسة الحالية ربما شعروا بتحسن بسبب النظام الغذائي المتطور.

والمفاجأة أنه كانت فوائد الصحة العقلية متساوية بين المشاركين الذين يعانون زيادة الوزن أو السمنة، والذين في نطاق وزن صحي، وهذا يعني تأثير تناول الخضراوات والفاكهة على الصحة العقلية للجميع.

على الرغم من الفوائد التي يقدمها لنا الغذاءالصحي، فإن البعض يعتقد بأن الغذاء الصحي بعيدٌ تماماً عن الأغذية المفضلة بحيث يصبح مذاق الطعام الذي يتناولونه سيئاً أو غير مستساغ، وأنّ تبني نمطاً غذائياً صحياً يتطلب وضع الكثير من القيود الصارمة على طبيعة غذائهم.

لكن على العكس، يهدف تناول الغذاء الصحي إلى تحسين صحتك ومزاجك ورفع طاقتك بحيث تشعر بالرضا والراحة بخصوص جسمك وحياتك عموماً بإجراء بعض التعديلات على نمط تغذيتك السابق.

وليس شرطاً أن تصبح نحيفاً بانتقالك إلى تناول أغذية صحية وإنما يساعدك الغذاء الصحي على الحفاظ على الوزن الصحي أو على خسارة الوزن الزائد لـلوصول إلى وزن صحي ومناسب.

الأطعمة المفضلة

هناك طرق عديدة للراغبين في البدء بتناول الغذاء الصحي دون الاضطرار للتخلي عن أطعمتهم المفضلة، ومن أهم هذه الطرق تحضير الطعام وطهيه في المنزل بدلاً من تناول الطعام في الخارج.

بإمكانك إجراء بعض التعديلات البسيطة على كيفية طهي الطعام بحيث يكون صحياً ولذيذاً في نفس الوقت، حيث يوفّر طهي الطعام في المنزل المزايا التالية:

* بإمكانك التحكم بمحتويات الأطباق التي تعدّها في المنزل لتحافظ على محتواها من الملح والسّعرات الحرارية ضمن الحد المسموح مقارنةً بأطباق المطاعم الغنية بالملح والسعرات.

* يعرّض تناول الطعام في الخارج الجسم للمواد الكيميائية المضافة للأطعمة والسكّر المضاف والدهون غير الصحية التي يمكنك تفاديها بتحضير طعامك بنفسك.

* عند تحضيرك طعامك بنفسك، بإمكانك التمتع بالمذاق الذي تحبه واختيار الأصناف المفضلة لديك.

* يقلّل تناول الطعام المطهو منزلياً من الشعور بانتفاخ البطن والتوتر الذي يرافق تناول الطعام في الخارج.

كمية الطعام

يتفادى بعض الأشخاص الطبخ في المنزل بسبب انشغالهم بأمور الحياة المختلفة، أو إحساسهم بالتّعب بعد العودة من المنزل، أو لخوفهم من فشل الوصفات التي يتّبعونها في الطبخ، وأحياناً بسبب خوفهم من تناول كمية أكبر من الطعام في حال قاموا بتحضيره في المنزل. ولتسهيل الطبخ في المنزل والقيام به بطريقة صحية يفضل القيام بما يلي:

* التخطيط المسبق للطبخ بتجهيز المطبخ بالأصناف الغذائية الصحية الضرورية وأواني الطبخ الصحي، وتحضير وصفات بسيطة لتحضير طعام منزلي صحي.

نصائح للتسوّق


• التسوّق لتوفير كل ما تحتاجه لطهي الطعام بشكل صحي، وستساعدك النصائح التالية خلال التسوق:

• اختر الأطعمة الصحية مثل الخضار والفواكه الطازجة، واللحوم والأسماك والدواجن ومشتقات الألبان والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والتي توجد عادةً في أطراف المحلات التجارية وليس في منتصفها (حيث توجد غالباً الأطعمة المعالجة غير الصحية).

• اشترِ منتجات الألبان أو صلصات السلطة التي تحتوي على دهون قليلة.

• اختر الدجاج منزوع الجلد.

• خفّف من شراء الأطعمة السريعة ورقائق الشيبس واللحوم المعالجة والمعجّنات لاحتوائها على الكثير من الدهون والملح.

• اشتر الخضار والفواكه الطازجة بالكمية التي سيتم استهلاكها قبل تعرّضها للتلف، ولكن بإمكانك شراء الخضار المجمّدة فهي تحتوي على نفس المقدار من الفيتامينات.

• تجنّب شراء الخضار المعلبة والمخلّلة لاحتوائها على الكثير من الملح.

يفضّل شراء الأعشاب والبهارات الطازجة ما أمكن.

• التحضير المسبق: يقلّل التحضير المسبق من وقت المكوث في المطبخ للطهي.

بإمكانك القيام بالخطوات التالية مسبقاً لتسهيل الطبخ:

• غسل الخضار وتقطيعها.

• تقشير البطاطا وتقطيعها وحفظها في ماء بارد داخل الثلاجة.

تحضير مرقة الدجاج أو مرقة اللّحم مسبقاً لاستخدامها لاحقاً في تحضير الشوربة والأطباق الأخرى.

• طبخ كمية أكبر من الكمية التي تكفي ليوم واحد ووضع المتبقي في مجمّد الثلاجة (الفريزر) لاستهلاكه لاحقاً، ولا تنسى وضع ملصق يبين تاريخ حفظ الطعام.

نصائح صحية

اتبع النصائح التالية لتحضير وطبخ الغذاء الصحي:

• استخدم أواني غير لاصقة لطهي الطعام لتقليل الحاجة إلى استخدام الزيوت للطبخ.

• استخدم بدائل الطعام التي تحتوي على كمية أقل من الدهون (كالجبنة خالية الدسم).

• في حال استخدام الدهون للطبخ، احرص على إضافة أقل كمية ممكنة (باستخدام رذاذ الطبخ أو الفرشاة) ويفضل استخدام الزيوت التي تحتوي على الدهون غير المشبعة مثل زيت الذرة.

• تجنب استخدام زيت الزيتون للقلي أو في بداية الطبخ.

• طبّق الوصفات التي تحتوي مكوناتها على الدهون غير المشبعة مثل الأسماك والمكسّرات والصويا.

• استخدم سوائل أخرى غير الزيوت في الطبخ قدر الإمكان، مثل المرقة والخل والماء وعصير الليمون.

• استبدل كريمة الطبخ المستخدمة في تحضير الشوربات والصلصات باللبن أو الحليب قليل الدسم، أو الحليب المبخّر خالي الدسم، أو نشا الذرة.

• تجنّب قلي الطعام قدر الإمكان واستخدم طرق بديلة للطهي مثل السّلق، والشوي، والخبز، والتحميص والطهي على البخار أو في الميكروويف. تعرّف أكثر على طرق الطهي الصحي التالية لإعطاء الطعام مذاقاً لذيذاً دون خسارة الكثير من قيمته الغذائية أو إضافة الدهون أو الملح.