صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5041

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

النصر يهزم الساحل بصعوبة ويتأهل لدور الثمانية

«نارية» بين السالمية والقادسية في كأس ولي العهد اليوم

بفوزه على الساحل 2-1 تأهل النصر لدور الثمانية في بطولة كأس ولي العهد لكرة القدم، ليواجه الفائز من لقاء القادسية والسالمية الذي سيقام اليوم.

تأهل النصر لدور الثمانية لبطولة كأس سمو ولي العهد لكرة القدم، أثر فوزه على الساحل أمس بنتيجة 2-1.

يذكر أن الفحيحيل تأهل للدور ذاته، بعد تغلبه أمس الأول على الجهراء بهدف دون رد.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى، مع أفضلية للساحل، ونجح مشعل فواز في وضع النصر في المقدمة بالهدف الذي أحرزه في الدقيقة 21 من ركلة جزاء احتسبها الحكم الدولي أحمد العلي، اثر عرقلة سعد العجمي لمحمد دحام.

احتاج الساحل إلى 4 دقائق فقط، لإدراك التعادل، بعرضية لعبدالله حسين ارتقى لها البرازيلي جيوفاني برأسية سكنت الزاوية اليمنى.

واصل الساحل أفضليته، وتصدى الحارس محمد حسينان لتسديدتين لجيوفاني، في حين تصدى القائم لتسديدة ليوناردو، وفي المقابل جاءت هجمات النصر على استحياء.

وفرض النصر سيطرته على مجريات الشوط الإضافي الأول وهاجم بلا توقف، ونجح محمد دحام في إحراز هدف العنابي الثاني في الدقيقة الثامنة من الشوط الإضافي الثاني من ركلة ركنية خدعت الحارس علي فاضل، وسكنت الشباك، ليظفر النصر بالفوز، ويلتقي مع الفائز من اللقاء الناري الذي يجمع القادسية مع السالمية اليوم.

إلى ذلك، تقام اليوم مباراتان في الدور ذاته يلتقي خلالهما الصليبيخات مع برقان الساعة 4:25 مساء على استاد محمد الحمد، والسالمية مع القادسية الساعة 7:25 على استاد جابر الدولي.

وتحوم الشبهات حول إقامة مباراة السالمية مع القادسية في موعدها، بسبب إصابة 4 لاعبين في "الأصفر" بفيروس كورونا.

وكان اتحاد الكرة أجَّل مباراة العربي مع التضامن لإصابة 11 لاعبا في "الأخضر" بالفيروس، وكذلك اليرموك مع الشباب لإصابة 8 لاعبين في صفوف الأول بالفيروس.

السالمية والقادسية


بعيدا عن إقامة المباراة في موعدها من عدمه، تبقى مواجهات السالمية والقادسية لها رونق لدى جماهير الناديين بصفة خاصة، والجماهير بمختلف ميولها بصفة عامة، خصوصا أن آخر مباراة جمعتهما حسمها "السماوي" لمصلحته 3-2 في الدوري الممتاز.

ويفتقد "الأصفر" اليوم بشكل مؤكد جهود بدر المطوع وخالد إبراهيم وروماريو، لإصابتهم بفيروس كورونا، وأحمد الظفيري والحارس خالد الرشيدي، وجميعهم أوراق رابحة.

ورغم الغيابات المؤثرة، فإن المدرب الجزائري خيرالدين مضوي يلعب تحت شعار تحقيق الفوز دون سواه، لرد الدين للمنافس، وقطع خطوة مهمة للمنافسة على اللقب.

في المقابل، لم يعلن أحد داخل السالمية عن إصابات بالفيروس حتى نهار أمس، ويسعى المدرب محمد إبراهيم إلى ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد، أولها التأهل لدور الثمانية، إلى جانب تأكيد الفوز على المنافس، هذا غير استعادة الفريق لتوازنه، بعد خسارته في الجولة الأخيرة على يد كاظمة بثلاثة أهداف، ليتراجع الفريق إلى المركز الخامس رغم أنه كان قريبا من اعتلاء القمة.

وفرض إبراهيم سياجا من السرية والكتمان على تدريباته، من أجل مفاجأة القادسية، سواء بطريقة اللعب أو بالتشكيل الذي سيخوض به اللقاء.

الصليبيخات وبرقان

أما مباراة الصليبيخات وبرقان، فستكون فيها الفرصة سانحة لضمان مقعد لأندية الدرجة الأولى في دور الثمانية. ومن المؤكد أن الفوز سيلقي بظلاله الإيجابية في المرحلة المقبلة، خصوصا في ظل عدم تحقيق أي منهما النتائج المأمولة في الدرجة الأولى.

الأندية تسلمت مكرمة الأمير

سلم رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الشيخ أحمد اليوسف، أمس الأول، مكرمة سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد للأندية أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في بطولة كأس الأمير، وهي الكويت (الأول) والقادسية (الثاني)، والعربي (الثالث).

● حازم ماهر