صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5040

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الناصر: ندعم أمن اليمن ونشدد على تنفيذ مبادرة السلام السعودية

بحث ونظيره اليمني تطورات المنطقة بعد الاعتداء الحوثي على أبوظبي
• المبعوث الأميركي يبدأ من الرياض جولة خليجية لتنشيط عملية السلام

  • 20-01-2022

في وقت بدأ المبعوث الأميركي لليمن تيم لنيدركينغ، أمس، جولة خليجية من السعودية لتنشيط عملية السلام في المنطقة واحتواء التصعيد، في أعقاب الاعتداء الحوثي على العاصمة الإماراتية، بحث وزير الخارجية، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، الشيخ أحمد الناصر، أمس الأول، في اتصال هاتفي تلقاه من نظيره اليمني أحمد بن مبارك، المستجدات في اليمن وتطورات المنطقة.

وجدد الناصر «التزام الكويت بالوقوف مع وحدة اليمن واستقراره وإعادة الأمن والأمان إلى ربوعه ومساندتها لجميع الجهود الرامية للوصول إلى حل يفضي إلى سلام دائم للأزمة هناك»، مشدداً على «أهمية تنفيذ المبادرة السعودية للسلام، والمرجعيات الثلاث المتفق عليها والمتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني اليمني الشامل وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها القرار 2216».

وبينما أعلن «دعم الكويت لإجراءات وجهود الحكومة الشرعية اليمنية في هذا الإطار»، جدد الناصر «إدانة واستنكار الكويت للهجمات والاعتداءات المستمرة والمتكررة التي تقوم بها الميليشيات الحوثية والتي تعد تهديداً مباشراً للأمن القومي الخليجي والعربي»، مؤكداً موقف البلاد «الثابت والداعم لكل الإجراءات التي تتخذها الإمارات للحفاظ على أمنها واستقرارها».


وفي الرياض، أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف الحجرف، خلال استقباله ليندركينغ في مقر الأمانة العامة للمجلس، أمس، أهمية ضغط المجتمع الدولي على جماعة الحوثي، لوقف أنشطتها الإرهابية، والانخراط الجاد في عملية سلمية لحل الأزمة اليمنية.

وشدد الحجرف على أهمية دور الولايات المتحدة، معرباً عن إدانته لاستمرار استهداف المدنيين والأعيان المدنية في السعودية بصواريخ وطائرات مسيرة، وكذلك الهجوم «الإرهابي الجبان» الذي استهدف مطار أبوظبي.

من ناحيتها، قالت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان، إن جولة ليندركينغ تهدف إلى «تنشيط جهود السلام»، وسيسعى إلى «الضغط من أجل وقف التصعيد العسكري، واستغلال العام الجديد للمشاركة على نحو كامل في عملية سلام شاملة تقودها الأمم المتحدة»، في وقت طلبت الإمارات من مجلس الأمن عقد جلسة لمناقشة الهجوم على أبوظبي الذي أسفر عن 3 قتلى.

ميدانياً، واصل التحالف العربي بقيادة السعودية، أمس، شن ضربات جوية مكثفة على المتمردين الحوثيين في صنعاء ومـأرب أسفرت عن مقتل 90 متمرداً.