صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5040

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

يوفنتوس ولاتسيو إلى ربع نهائي كأس إيطاليا

  • 20-01-2022

تأهل يوفنتوس لربع نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم بالفوز أمس الأول، على سمبدوريا 4-1 في دور الـ 16 .

بلغ يوفنتوس، حامل اللقب، الدور ربع النهائي من كأس إيطاليا لكرة القدم بفوزه أمس الأول 4-1 على ضيفه سمبدوريا، فيما ضرب لاتسيو موعدا مع ميلان بتفوقه 1-صفر على أودينيزي بعد التمديد بهدف قائده البديل تشيرو إيموبيلي.

وواصل يوفنتوس انطلاقته الجيدة للعام الحالي بعد تعادل وانتصارين في الدوري، آخرهما ضد أودينيزي السبت، ليبقى على مقربة من مراكز دوري أبطال أوروبا.

وفي حين تبدو مهمته صعبة هذا الموسم في استعادة اللقب الذي سيطر عليه في الدوري بين 2012 و2020 قبل أن يخسره الموسم الماضي لمصلحة إنتر، متصدر الموسم الحالي أيضًا، يدرك "بيانكونيري" أن الكأس المحلية هي أفضل فرصه لعدم الخروج خالي الوفاض هذا الموسم.

وتناوب على تسجيل أهداف فريق المدرب ماسيميليانو أليغري الكولومبي خوان كوادرادو (25)، دانييلي روغاني (52)، البديل الأرجنتيني باولو ديبالا (67) والإسباني ألفارو موراتا (77 من ركلة جزاء)، فيما أحرز أندريا كونتي هدف الضيوف الوحيد على ملعب "يوفنتوس ستاديوم" (63).

وكان يوفنتوس حامل الرقم القياسي مع 14 لقباً، حقق الكأس الموسم الماضي على حساب أتالانتا في النهائي.

وافتتح كوادرادو التسجيل يتسديدة رائعة زاحفة من ركلة حرة على مشارف المنطقة الى يسار الحارس فلاديميرو فالكوني (24)، قبل أن تلغي تقنية حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" هدفًا لموراتا بسبب خطأ في عملية بناء الهجمة (27).

وأتيحت فرصة أخرى لموراتا مع نهاية الشوط الأول، بعد أن وصلت إليه عرضية خالصة الى داخل المنطقة، سددها مباشرة على الحارس، رغم أن المساحة كانت أمامه (45+2).

وسجل روغاني الهدف الثاني للسيدة العجوز بتسديدة من داخل المنطقة (52)، قبل أن يسجل كونتي هدف تقليص الفارق (63)، فيما قطع مانويل لوكاتيلي كرة خاطئة مررها فالكوني الى مدافعه في منطقته، ليقتنصها ديبالا ويسدد كرة قوية من داخل المنطقة في الشباك (67).


وحصل موراتا على مبتغاه من ركلة جزاء تحصل عليها البديل الفرنسي مارلي آكيه، ترجمها بنجاح (77).

فوز صعب للاتسيو

واحتاج لاتسيو الى التمديد لتخطي عقبة ضيفه أودينيزي 1-صفر بهدف إيموبيلي.

وضرب لاتسيو موعداً مع ميلان في دور الثمانية، بعد أن تفوق الاخير الخميس الماضي على جنوى، فيما يلتقي أتالانتا مع فيورنتينا في مباراة أخرى بعد أن تأهلا أيضًا الاسبوع الفائت.

وسيطر لاتسيو، حامل اللقب 7 مرات آخرها 2019 ضد أتالانتا، على الشوط الأول من دون أن ينجح في هز الشباك، فيما جاءت الكفة متقاربة بين الطرفين في الشوط الثاني من دون أن يفلح أي منهما أيضًا في الوصول الى المرمى.

ودخل لاتسيو المباراة على الملعب الأولمبي في العاصمة روما، في أعقاب فوزه بثلاثية نظيفة على مضيفه ساليرنيتانا السبت في منافسات الدوري.

وكما العديد من المدربين في مباريات الكأس، أبقى ماوريتسيو ساري العديد من لاعبيه الأساسيين على مقاعد البدلاء، أبرزهم هدافه وقائده إيموبيلي الذي استعان به في الدقيقة 71.

ونجح المهاجم في تسجيل الهدف الوحيد في اللقاء، بعد أن وصلت إليه كرة رائعة خلف المدافعين من البديل الآخر دانيلو كاتالدي الذي دخل مباشرة بعد استراحة الشوطين، الى مشارف منطقة الجزاء، تابعها ساقطة "لوب" فوق الحارس ماركو سيلفستري (106).

ويختتم ثمن النهائي اليوم بلقاء روما مع ليتشي الممثل الوحيد لأندية الدرجة الثانية.