صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4942

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الزيد: «الغرفة» تسعى لتعزيز التعاون التجاري والاستثماري مع النمسا

استقبل وفداً برئاسة المفوض التجاري للكويت وقطر في سفارة فيينا

استقبلت غرفة تجارة وصناعة الكويت، صباح أمس، وفد النمسا برئاسة المفوض التجاري للكويت وقطر في سفارة النمسا كارولين ادنبيرجر، وترأس اللقاء مساعد المدير العام للغرفة، عماد الزيد، كما حضر سفير النمسا لدى الكويت ماريان وربا وعدد من أصحاب الأعمال المهتمين.

تناول الاجتماع العديد من القضايا الاقتصادية والتجارية للاستفادة من خبرة النمسا في بيئة الاستثمارات، وألقى المشاركون نبذة حول نشاط شركاتهم للاستفادة المشتركة بين أصحاب الشركات الكويتية والوفد النمساوي الذي يتميز، كما قال الزيد، بأنشطة صناعية عديدة كصناعة المعدات النفطية والمتعلقة بتكرير النفط وصيانة المرافق النفطية، إضافة إلى تجارة التجزئة، والاستشارات والتخطيط.

وقال الزيد إن "الغرفة" رتبت الاجتماع مع سفارة النمسا من قبل كورونا، إلا أن الجائحة عطلت هذا الاجتماع، ونأمل اليوم أن يكون هناك تعاون بعد هذا اللقاء، خاصة أن النمسا أرض خصبة للصناعة، فهي تتميز بقطاع الصناعات، ولا سيما صناعة السيارات، وأغلب واردات الكويت من النمسا هي واردات السيارات.


وأكد استعداد "الغرفة" لتقديم كل خدماتها للتوصل إلى نتائج إيجابية بين البلدين الصديقين، وتطرّق إلى أهمية دور القطاع الخاص في مجالات التنمية الاقتصادية وتعزيز التعاون التجاري من خلال استقطاب المشاريع الاستثمارية وعمل شراكات ناجحة بين الجانبين الكويتي والنمساوي.

وأشار إلى قدرة النمسا على تدريب الخريجين للعمل في القطاع الخاص الصناعي حتى يكون قطاعا منتجا، مبينا أن الحكومة النمساوية ترتب مع اتحاد الغرف النمساوية لتهيئة الطلبة للدخول في المجال الصناعي عن طريق معهد مختص.

من جانبها، دعت المفوضة التجارية لدولة الكويت وقطر في سفارة النمسا، كارولين ادنبيرغر، الشركات الكويتية لعمل شراكات ثنائية مع نظرائهم من النمسا، لتفتح آفاقاً اقتصادية جديدة بين البلدين الصديقين، وقالت إن بلادها تمتلك مقومات جيدة في قطاعات الغذاء والغاز والنفط والتكنولوجيا.

وفي ختام حديثها شكرت ادنبيرغر "الغرفة" على حُسن الاستقبال وإتاحة الفرصة لتطوير العلاقات التجارية بين البلدين، وأعربت عن خالص امتنانها وتقديرها لغرفة تجارة وصناعة الكويت على تعاونها، وما تقدّمه من خدمات لقطاع الأعمال.

نأمل شراكات ثنائية وفتح آفاق اقتصادية جديدة بين البلدين ادنبيرغر