صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4942

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

انطلاق أول مهرجان سينمائي في السعودية

  • 08-12-2021

في حدث انتظره صُناع السينما وعشاقها بالسعودية لنحو عامين، انطلق أمس الأول مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في دورته الأولى، التي يعرض فيها 138 فيلما من 67 دولة.

وكان من المقرر إقامة المهرجان في مارس 2020، لكن تفشي جائحة كورونا في العالم حال دون ذلك، وبعد تحديد نوفمبر موعدا للدورة التأسيسية تأجلت إلى ديسمبر.

وعلى مدى عشرة أيام تُقام فعاليات المهرجان في جدة التاريخية، المعروفة باسم "البلد"، والمدرجة ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

وكرَّم المهرجان، الذي يرفع شعار "أمواج التغيير"، الممثلة الفرنسية كاترين دونوف والمخرجة والمنتجة السعودية هيفاء المنصور والممثلة المصرية ليلى علوي، إضافة إلى الفرنسي جاك لانغ رئيس معهد العالم العربي في باريس.

وبالتوازي مع عروض الأفلام، ينظم المهرجان "سوق البحر الأحمر" من 8 إلى 11 الجاري، والذي يهدف إلى تحفيز الإنتاج المشترك ودعم التوزيع الدولي للأفلام.

قدم حفل الافتتاح الممثل يعقوب الفرحان والمخرجة فاطمة البنوي، وتم عرض الفيلم الموسيقي "سيرنو" للمخرج البريطاني جو رايت، وبطولة بيتر دينكلاج وهيلي بينيت وكيلفن هاريسون جونيور.


نشرة موجة

وأطلق المهرجان، العدد الأول من نشرته اليومية، تزامنا مع تدشين عروض سجادته الحمراء، ولياليه السينمائية.

وتصدرت النشرة، التي اختارت إدارة المهرجان إصدارها تحت اسم "موجة"، افتتاحية كتبها رئيس هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة السعودية، م. عبدالله آل عياف، أكد خلالها أن الاستراتيجية النظرية التي أطلقتها الهيئة أخيرا تترجم واقعاً عملياً ملموساً من خلال المهرجان، مشيراً إلى أن تنظيم هذا المهرجان "يأتي بدعم لامحدود من الطاقات الفنية واللوجستية، ومن نجوم ومواهب، في وقت مميز من أجندتنا الوطنية".

وتضمنت نشرة "موجة"، التي صدرت في ١٢ صفحة، حواراً مع المدير الفني للمهرجان الناقد السينمائي الدولي إدوارد وينتروب، ذكر خلاله أن اختيار منطقة "جدة التاريخية" لانعقاد أنشطة المهرجان، يُعد خيارا مثاليا. وأشار إلى أن الحي القديم أو التاريخي "يمكّن الجمهور من السير بين الأزقة والحارات العتيقة، مرورا بمناطق تاريخية رائعة وجميلة، للوصول إلى دور العرض السينمائي".

كما كتب ابن الحارة الحائز جائزة البوكر الروائي السعودي عبده خال، مقالاً استبشر خلاله بعودة ليالي "البلد" القديمة عبر بوابة سينما البحر الأحمر إلى "قلب جدة".

واستعرضت "موجة" في عددها الأول عددا من التقارير التي تناولت حفل الافتتاح والتكريم، ونبذة عن سيرة المكرمين في حفل المهرجان، ولجان التحكيم الخاصة بالبرامج والمسابقات، إضافة إلى شرح لبرنامج وسوق البحر الأحمر، وحوار مع المخرجة السعودية شهد أمين، ومقال لأول مخرج سينمائي سعودي عبدالله المحيسن.