صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4939

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الرئيس الإيراني: العلاقات الجيدة مع دول المنطقة من أولويات سياستنا الخارجية

«سياسة الأعداء هي بث الخوف بين الجيران.. لكن هذه المؤامرة ستحبط بالحكمة»

قال مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد خلال لقائه الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي «نحن أبناء هذه المنطقة ولدينا مصير مشترك، لذا فإن تطوير العلاقات بين البلدين مدرج في جدول أعمالنا»، بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وقال الرئيس الايراني خلال اللقاء «العلاقات الجيدة مع دول المنطقة من أولويات السياسة الخارجية في الحكومة الجديدة، ولهذا السبب نرحب بتطور العلاقات مع الإمارات».

وأضاف آية الله رئيسي «إن سياسة أعداء دول المنطقة هي بث الخوف بين الجيران، لكن هذه المؤامرة ستحبط بالحكمة والتفاهم المشتركين».

وتابع «الصهاينة في المنطقة يسعون وراء أهدافهم الشريرة وأينما وجدوا موطئ قدم، فإنهم سيحولونه إلى أداة للتوسع والفتنة ومن هنا فعلى دول المنطقة توخي الحذر».

وأكد الرئيس الإيراني أن أمن دول المنطقة متداخل وإيران تدعم أمن الدول المطلة على الخليج.


وقال الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، في إشارة إلى محادثاته التفصيلية مع نظيره الإيراني على شمخاني، إن «هذه اللقاءات ستكون نقطة تحول في العلاقات بين البلدين وستعمل على تحسين الوضع الأمني».

وأكد «نحن مستعدون لتطوير التعاون ونأمل أن يبدأ فصل جديد في العلاقات بين البلدين مع زيارة آية الله رئيسي للإمارات».

كان شمخاني قد استقبل نظيره الإماراتي الذي يزور طهران تلبية لدعوة رسمية من شمخاني.

وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان أجرى نهاية نوفمبر الماضي اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ناقشا خلاله مختلف القضايا بما في ذلك القضايا السياسية والقنصلية والثنائية.

ووصف أمير عبداللهيان العلاقات الثنائية مع الإمارات بأنها علاقات متنامية، وقال إن الحكومة الإيرانية الجديدة عازمة على مواصلة مشاوراتها وتعاونها الفعال مع الأصدقاء والجيران.