صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4939

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

لبنان يدين «إرهاب الحوثيين» وميقاتي يتريث في جمع حكومته

إطلاق منصة التسجيل للبطاقة التموينية والدفع في 2022

  • 02-12-2021

في موقف لافت من الأزمة المستمرة بين البلدين، والتي أتت على خلفيات التصريحات المسيئة لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بحق السعودية، دانت وزارة الخارجية اللبنانية، أمس، هجمات يشنّها المتمردون الحوثيون على السعودية، مشددة على وقوف لبنان إلى جانب المملكة.

وقالت في بيان «تدين وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرّضت له المملكة العربية السعودية فجر اليوم (أمس) من خلال زورق مفخخ، وفي وقت سابق من خلال طائرة مسيّرة باتجاه المملكة». وأضافت: «تؤكد الوزارة وقوف لبنان الدائم حكومة وشعبا إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل ما يمسّ أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها».

وكان التحالف العربي بقيادة السعودية، قد أعلن فجر أمس، أن قواته دمرت زورقا مفخخا للحوثيين قبل تنفيذه هجوما وشيكا، واعترضت طائرة مسيّرة ودمرتها بعد إقلاعها من مطار صنعاء الدولي.

وبالتزامن، أعلنت المديرية العامة للجوازات في السعودية، شمول لبنان بين 17 دولة يشملها قرار تمديد صلاحية إقامات مواطنيها وتأشيرات الخروج والعودة والزيارة، من دون رسوم أو مقابل مالي.

وفي حين لا تزال الأزمة السياسية الداخلية تراوح مكانها، بحث الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، مع رئيس الوزراء نجيب ميقاتي الاتصالات القائمة لمعالجة عدم انعقاد مجلس الوزراء. وقال ميقاتي بعد اللقاء «إن الحكومة ماشية، لكن مجلس الوزراء لا يجتمع».

يذكر أن وزراء حركة أمل وحزب الله كانوا قد طالبوا في آخر جلسة عقدتها الحكومة في 12 أكتوبر الماضي بكفّ يد قاضي التحقيق العدلي في ملف انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار إلا أن ميقاتي وعون رفضا.


ولم ينعقد مجلس الوزراء منذ ذلك التاريخ، حيث يشترط وزراء «أمل» و»حزب الله» للمشاركة في جلسات الحكومة كفّ يد البيطار عن التحقيق.

وفي كلمة له أمس، أشار ميقاتي الى أنه سيتريث في الدعوة إلى اجتماع الحكومة، «على أمل أن يقتنع الجميع بإبعاد مجلس الوزراء عن كل ما لا شأن له به، خصوصا أننا كنا قد توافقنا على أن القضاء مستقل، وأن أي إشكالية تحل في القضاء ووفق أحكام الدستور، من دون أي تدخّل سياسي».

ودعا الى «الإقلاع عن سياسة التعطيل وفرض الشروط، بعدما أصبح شعبنا يئن تحت وطأة أزمة خانقة وينتظر الفرج... فليس مسموحا لكل من شارك ويشارك في السلطة بكل مكوناتها، أن يتنصل اليوم من المسؤولية ويرمي بها على من ارتضى حمل كرة النار لإنقاذ الوطن».

وأعلن ميقاتي، خلال إطلاق التسجيل على شبكة «دعم» للحماية الاجتماعية، إطلاق منصة التسجيل للحصول على ​البطاقة التمويلية،​ وأعلن بدء العمل على مشروع شبكة الأمان الاجتماعي بتمويل ودعم من البنك الدولي لمساعدة المواطنين الأكثر حاجة في لبنان.

وأكد أنه «سيتم اختيار المستفيدين من المشروعين وفق معايير شفافة لتأمين المستلزمات الأساسية لحياة كريمة. وبعد انتهاء مرحلة التسجيل التي تستمر شهرين، وستخضع لتقييم واضح المعايير منعا لأي استغلال، فإن عملية الدفع ستبدأ بإذن الله في مطلع العام المقبل، مع مفعول رجعي من شهر يناير 2022».

الى ذلك، تحدّث موقع mtv عن معلومات عن وجود توجّه لإعلان حظر تجوّل الشهر الجاري، مع السماح بالتجوّل للملقّحين وحاملي الفحوص السلبية في القطاعات الإنتاجية كافة.