صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4945

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجولة الثانية لـ «الممتاز»: 8 أهداف فقط والمتعة تواصل غيابها

واصلت المتعة غيابها عن الدوري الممتاز لكرة القدم، بسبب تحفظ الفرق، ورغبتها في عدم الخسارة.

شهدت الجولة الثانية من منافسات دوري stc للدرجة الممتازة انخفاض معدل الأهداف بشكل لافت للنظر، حيث أحرز 8 أهداف فقط، بمعدل تهديفي 1.6 هدف في المباراة الواحدة، على عكس الجولة الأولى التي كان فيها المعدل 3.8 أهداف في المباراة.

ويرجع انخفاض معدل الأهداف إلى التحفظ الشديد لأغلب الأندية، التي تعمل بقوة من أجل تفادي الخسارة أولا، ثم الفوز بهدف أو أكثر مع تأمين الشق الدفاعي، وهو الأمر الذي شهدته مباراة النصر والفحيحيل، وهي الأسوأ في هذه الجولة.

ويمكن القول إن الندية حضرت في بعض المباريات، لكن المتعة واصلت غيابها "مع سبق الإصرار والترصد"، والدليل على ذلك فوز الكويت "غير المقنع" على التضامن بهدف دون رد، وذلك على حساب الأداء، وكذلك السالمية على الشباب بهدفين نظيفين، في المباراة الأولى التي يخوضها السماوي تحت قيادة مدربه محمد إبراهيم.

الديربي الأفضل

وعلى الرغم من أن مباراة العربي والقادسية تعد الأفضل في هذه الجولة فإن الهجمات جاءت نادرة، والهدف الوحيد جاء بخبرة بدر المطوع الذي استغل خطأ سليمان عبدالغفور الذي خرج من مرماه دون داع، وحضر الحماس بقوة في الديربي، بسبب الحضور الجماهيري، الذي كان أبرز معالم الجولة الفائتة.

واللافت أن جدول الترتيب بعد مرور جولتين يؤكد أن 4 أندية، هي الفحيحيل واليرموك والتضامن والشباب، وضعت نفسها تحت ضغوط هائلة، وعليها تدارك موقفها مبكرا قبل الدخول في الصراع على الهبوط، خصوصا أن الأول حصد نقطة واحدة، بينما مازال رصيد الأندية الثلاثة "خاويا على عروشه".

منافسة على اللقب

على الجانب الآخر، بدأت المنافسة على اللقب مبكرا بين الكويت والقادسية وكاظمة، الذين حققوا الفوز في الجولتين، مع الوضع في الاعتبار دخول العربي هذا الصراع في الجولات المقبلة للدفاع عن لقبه.

مضوي يكشف سر الفوز على «الأخضر»

أرجع مدرب فريق القادسية لكرة القدم خيرالدين مضوي، قدرة فريقه على تحقيق الفوز على "الأخضر" إلى الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة والتنظيم الجيد طوال شوطي المباراة، إلى جانب عدم ارتكاب اللاعبين أخطاء، والتزام كل لاعب بدوره داخل المستطيل الأخضر، مشيرا إلى أن "الأصفر" نجح في تسيير المباراة لمصلحته بالشوط الثاني، واستطاع تحقيق الأهم بتسجيل هدف الفوز.

ووصف مدرب القادسية شوط المباراة الأول بالمتكافئ مع العربي، مؤكدا أن عدد الفرص القريبة من المرمى كانت لمصلحة "الأصفر"، إلا أن المحصلة كانت هدفا مميزا لبدر المطوع.

وعن استعدادات "الأصفر" لمباراة الكويت في الجولة الثالثة من "الممتاز"، المقررة السبت المقبل، أكد مضوي أهمية اللقاء، مستبعداً أن يكون هناك استعداد مختلف عن بقية المباريات.

من جهة أخرى، أكد الجهاز الطبي في القادسة خلو قائمة الفريق من المصابين، بعد تعافي عبدالعزيز وادي وأحمد الرياحي، ومشاركتهما في اللقاء.

هذا، ومنح الجهاز الفني اللاعبين راحة من تدريب أمس، على أن يبدأ الفريق اعتبارا من اليوم استعداداته لمواجهة الكويت السبت المقبل.

أرقام


• 5 بطاقات حمراء أشهرها الحكام في الجولة الثانية، للاعبي الكويت والتضامن يوسف ناصر وعبدالله مسامح، ولاعب الشباب زيد زكريا، ومحترفي الفحيحيل والنصر ويلسون وروبن.

• ركلة جزاء واحدة شهدتها هذه الجولة، تلك التي احتسبها حكم لقاء السالمية والشباب يوسف نصار، ونفذها بنجاح لاعب "السماوي" حسين الموسوي.

• 3 أندية حققت الفوز في جميع مبارياتها، هي: الكويت والقادسية وكاظمة، و3 أندية خسرت في الجولتين، هي: التضامن والشباب واليرموك.

• الكويت هو صاحب الهجوم الأقوى بـ5 أهداف، والشباب والتضامن الأضعف، حيث لم يتمكنا من التسجيل.

• كاظمة والفحيحيل الأقوى دفاعا، بعد أن مُنيت شباك كل منهما بهدف واحد، فيما اليرموك الأضعف، حيث اهتزت شباكه بسبعة أهداف.

• دخل مهاجم كاظمة شبيب الخالدي، ومحترف الكويت المغربي مهدي برحمة صراع الهدافين برصيد هدفين، ليتربعا على القمة مع محترفي العربي واليرموك الليبي السنوسي الهادي والكولومبي كارلوس اندريس ريفاس.

ميشا يرفع معنويات لاعبيه

رغم الخسارة أمام القادسية، سادت حالة من الرضا داخل الجهاز الفني لفريق العربي بقيادة الكرواتي انتي ميشا، الذي حرص على رفع معنويات لاعبيه، مؤكدا لهم أنهم قدموا المطلوب في المباراة غير أن التوفيق لم يحالفهم.

وطالب مدرب العربي اللاعبين بتجاوز الأخطاء التي وقعت في الديربي والعمل على تطوير المستوى لتقديم الأفضل، وتحقيق الانتصارات خلال المباريات المقبلة.

ومنح الجهاز الفني للأخضر راحة سلبية 24 ساعة، للدخول بعدها في الاستعدادات لمواجهة السالمية في الجولة الثالثة من "الممتاز" المقررة الجمعة المقبلة.

المزيدي ينتقد التحكيم

من جانبه، استبعد أمين سر النادي العربي فؤاد المزيدي صحة ما يثار على لسان أحد أعضاء مجلس الإدارة بأن الأخضر يتخوف دائما من مواجهات القادسية، في اشارة إلى ما ذكره المعلق العماني خليل البلوشي في أحد البرامج الرياضية.

وقال: "فيما يخص ذلك، هناك ضبابية في الأمر، خصوصا أنه لا يعرف من أبلغه بذلك، ونحن نستبعد ان يصدر ذلك من شخصية مسؤولة في العربي".

ولم يخف المزيدي أن فريقه عانى من جراء القرارات التحكيمية، في اشارة ايضا إلى تغاضي الحكم أحمد العلي عن احتساب ركلة جزاء من وجهة نظر المزيدي على لاعب القادسية خالد صباح.

● حازم ماهر وأحمد حامد وعبدالرحمن الفوزان