صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4948

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الصراع على الصدارة يتجدد بين سيتي وسان جرمان

بالجولة الخامسة من دوري أبطال أوروبا

  • 24-11-2021

يحل باريس سان جرمان الفرنسي ضيفاً على مانشستر سيتي الإنكليزي، اليوم، في قمة الجولة الخامسة من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

يتبارز مانشستر سيتي الإنكليزي وضيفه باريس سان جرمان الفرنسي على صدارة المجموعة الخامسة بدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، عندما يلتقيان اليوم في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات.

وسيضمن سيتي (9 نقاط) التأهل في حال تفاديه الخسارة أمام وصيفه سان جرمان (8)، أو عدم فوز بروج البلجيكي (4) على لايبزيغ الألماني (1).

كما سيضمن رجال المدرب الإسباني بيب غوارديولا المركز الأول في المجموعة، في حال فوزهم على سان جرمان، الذي هزمهم ذهاباً بهدفين.

في المقابل، سيضمن سان جرمان التأهل في حال فوزه على سيتي أو بحال تعادله، تزامناً مع عدم فوز بروج على لايبزيغ، أو حتى بحال خسارته تزامناً مع خسارة بروج.

ومنطقياً، سيضمن سيتي وسان جرمان بطاقتي التأهل من المجموعة، نظراً للفارق الكبير مع المطاردَين الآخرين. على سبيل المثال، سيتأهلان معاً بحال عدم تحقيق بروج نتيجة أفضل من سان جرمان.

وبعد معاناته من عدة غيابات، يعود إلى تشكيلة مدرب سان جرمان الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المهاجم نيمار، الذي شارك في الفوز الأخير محلياً ضد نانت، حيث يتصدر بفارق كبير عن منافسيه، فيما بدأ مواطنه النجم ليونيل ميسي يستعيد مستواه تدريجاً، إثر تعافيه من الإصابة.

وخاض تمارين أمس الأول، الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما والمدافعين البرازيلي ماركينيوس وبريسنيل كيمبيمبي.

لكن بوكيتينو، الذي رُبط اسمه بتدريب مانشستر يونايتد الإنكليزي، يخشى خسارة مهاجمه الدولي مبابي، الذي لم يتدرّب مع رفاقه أمس الأول، فيما ضمت التشكيلة الباريسية للمرة الأولى المدافع الإسباني سيرخيو راموس العائد من إصابة. وبحال مشاركة نجم دفاع ريال مدريد السابق، ستكون الأولى له في سبعة أشهر.

وقال بوكيتينو: "يجب أن نملك الرغبة للعودة بالفوز من هناك. سنلعب بنيّة التأهل".

غياب دي بروين

في المقابل، يغيب عن سيتي نجم وسطه البلجيكي كيفن دي بروين المصاب بفيروس كورونا. كما غاب عن فوزه الأخير ضد إيفرتون بثلاثية مهاجمه الجديد جاك غريليش للإصابة، علماً بأن الفريق المملوك إماراتياً يحتل المركز الثاني في الدوري الإنكليزي الذي يحمل لقبه، بفارق 3 نقاط عن تشلسي.

وقال غوارديولا: "نحن بحاجة لنقطة وحيدة وفي موقع جيد. بمقدورنا ضمان الصدارة هنا أمام جماهيرنا".

وعن مواجهة نجوم الفريق المملوك قطرياً، أضاف غوارديولا لقناة كانال بلوس الفرنسية: "أن تواجه هؤلاء اللاعبين في دوري الأبطال، أعتقد أن هذا ما يريده لاعبو فريقي. أي من هؤلاء اللاعبين الأربعة (نيمار، ميسي، كيليان مبابي وأنخل دي ماريا) بمقدوره أن يكون بمفرده نجماً لفريقه، وها هم في تشكيلة واحدة".


أما مهاجمه الدولي الشاب فيل فودن، فقال: "ستكون مواجهة باريس مهمة لنا، ونريد الفوز فيها".

ريال مدريد يواجه تيراسبول

ويأمل ريال مدريد الإسباني إصابة عصفورين بحجر واحد، عندما يحل على شيريف تيراسبول المولدوفي في المجموعة الرابعة.

وفي حال فوز الفريق الملكي، سيثأر لخسارته الصادمة ذهاباً 1-2 في عقر داره أمام الفريق المتواضع قارياً، كما سيضمن بطاقة العبور إلى ثُمن النهائي.

يتصدر رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بتسع نقاط، بفارق نقطتين عن إنتر الإيطالي، وثلاث عن شيريف، فيما يتذيل شاختار الأوكراني الترتيب بنقطة يتيمة.

وسيضمن ريال صدارة المجموعة بحال فوزه وعدم فوز إنتر على شاختار.

أما الفريق الإيطالي، فسيضمن العبور بحال فوزه على شاختار وعدم فوز شيريف على ريال مدريد. واللافت أن شيريف الذي حقق بداية رائعة بفوزين قبل عودته إلى أرض الواقع بخسارتين توالياً، يمكنه ضمان التأهل بحال فوزه على مدريد وخسارة إنتر أمام شاختار.

صراع دورتموند وسبورتينغ

وتشهد المجموعة الثالثة، التي ضمن أياكس أمستردام الهولندي التأهل عنها بأربعة انتصارات متتالية، مواجهة طاحنة على المركز الثاني بين بوروسيا دورتموند الألماني (6) ومضيفه سبورتينغ البرتغالي (6).

ويغيب عن دورتموند لاعب وسطه البلجيكي الدولي تورغان هازار لإصابته بفيروس كورونا.

وسيضمن دورتموند التأهل بحال تغلبه على خصمه، نظراً لفوزه ذهاباً 1-صفر، فيما سيضمن سبورتينغ العبور بحال فوزه على دورتموند بفارق هدفين.

أتلتيكو يستقبل ميلان

والوضع مشابه في "الثانية"، إذ ضمن ليفربول الإنكليزي الصدارة بأربعة انتصارات متتالية، حيث يستقبل أتلتيكو مدريد الإسباني (4) ميلان الإيطالي (1)، فيما يحل بورتو الثاني (5) على رجال المدرب الألماني يورغن كلوب المنتشين من فوزهم الكبير على أرسنال 4-صفر في الدوري الإنكليزي.

وسيتأهل بورتو بحال فوزه على ليفربول وخسارة أتلتيكو أمام ميلان.