صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4897

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبدالرحمن المطيري : مشاريع فنية تفاعلية لإضاءة الساحة الثقافية

وزير الإعلام افتتح «بيت الموسيقى» ومعرض الفنون التشكيلية الدائم

افتتح وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري، أمس الأول، «بيت الموسيقى» والمعرض الدائم للفنون التشكيلية بمتحف الفن الحديث.

انطلقت فعاليات بيت الموسيقى والمعرض الدائم للفنون التشكيلية في متحف الفن الحديث بجولة وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري شاهد خلالها الأعمال الفنية الإبداعية لفناني الكويت، وكان بصحبته قيادات المجلس الوطني للفنون والآداب وباقة من الفنانين والإعلاميين.

وأعقبت الجولة كلمة الافتتاح ألقاها وزير الإعلام، قال فيها، إن الهدف من افتتاح بيت الموسيقى والمعرض الدائم للفنون التشكيلية المساهمة برفع الذائقة الفنية واضاءة الساحة الثقافية بالإنتاج الفني الإبداعي وإبراز الطاقات البشرية في مجال الفنون، مؤكدا أن "بيت الموسيقى" و"المعرض" هما حاضنة للفن والفنانين ولرعاية المواهب ومن الروافد الثقافية بالدولة التي تساهم بنشر الفنون وإبراز دورها في المجتمع من خلال حزمة مشاريع فنية تفاعلية مع الجمهور".

المشهد الثقافي

وذكر أن هذا المشروع يسعى لتطوير وتفعيل المشهد الثقافي من خلال مجالات الفنون المختلفة، وليكون أحد الروافد العملية للفنانين لإبراز إبداعاتهم وعطاءاتهم الفنية ولإيجاد منصة فنية مستمرة وفاعلة تبرز الوجه الحضاري للحركة الفنية في الكويت.

وأكد أن هذه المبادرة الفنية جاءت ترجمة لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد وبتعليمات من رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد بدعم الثقافة والفن والآداب في الكويت.

مبنى عريق

وأضاف ان "المبنى التاريخي العريق لـ"متحف الفن الحديت" يحتضن مشاريع فنية لإبراز الهوية الوطنية في مجالات الفنون الموسيقية والتشكيلية وليكون منصة للإبداع الفني، وتبيان دور رسالة الفن الإنسانية وتقديم الأفضل للثقافة والفنون والتراث وتسخير الفن ليكون أداة فاعلة ولغة تخاطب حضارية مع الشعوب الأخرى لنعكس بذلك الوجه الحضاري المشرف لدور الفنان الكويتي في كل مجالات الفنون الرفيعة والحفاظ على تراث الأغنية الشعبية الكويتية بمختلف ألوانها".


بيت الموسيقى

وفي كلمته قال الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة كامل العبدالجليل إن انطلاق العمل إلى تأسيس بيت الموسيقى جاء بمبادرة هادفة وقيمة من د. محمد الديهان المستشار بالمجلس الوطني، مبيناً أن بيت الموسيقى سيتخذ من هذا الفناء وجزءاً من مبنى متحف الفن الحديث مقراً دائماً له.

وأضاف العبد الجليل، أن المشروع "يهدف إلى المحافظة على التراث الغنائي وإحيائه بجهود الفرق الشعبية التي تقدم ألوان الفنون البرية والبحرية الثرية والأصيلة النابعة من عبق تاريخ تراثنا المجيد، كما أن "بيت الموسيقى" حاضنة لهواة العزف المنفرد على الآلات الموسيقية حيث يتوافر المدربون المتخصصون من أساتذة الموسيقى لتدريب الناشئة والشباب المحبين للموسيقى".

أصوات كويتية في الافتتاح

تضمنت فعاليات افتتاح بيت الموسيقى والمعرض الدائم للفنون التشكيلية انطلاق حفل موسيقي أحيته فرقة "الليوان" الموسيقية واستهلته بمقطوعة "ناكتورن" للمؤلف العالمي شوبان، بقيادة المايسترو أحمد العود.

وتعاقبت الأصوات الكويتية الشادية في الحفل الذي حضره وزير الإعلام والشيخة انتصار سالم العلي بحضور باقة من الفنانين والموسيقيين والمثقفين.

وقدم الفنان عبدالعزيز المسباح في الحفل أغنية "يا سدرة العشاق" ، و"مسموح" وشاركت الفنانة دلال الدليمي في الحفل بأداء أغنية "يا دمعتي" "آه يالأسمر يازين"، كما تغنت الفنانة ولاء الصراف بأغنية "ألا يا عبرة" وأغنية "يا حبيبي" وكان مسك الختام مع المطرب جاسم بن ثاني من خلال الفقرة الغنائية التي تضمنت أغنيتي "يامن يرد الغالي الزعلان" و"أم السلام".

● عزة إبراهيم