صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4897

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

علي المضف: خطط للنهوض بمؤشر التعليم

افتتح 5 مدارس في «الوفرة السكنية» وأكد نجاح العودة الآمنة

أكد وزير التربية د. علي المضف، صباح أمس، أن "التربية" تواجه في الفترة المقبلة تحدي رصد مؤشر التعليم، مشيرا إلى أن الوزارة ممثلة في التواجيه الفنية تعمل في الوقت الراهن على وضع الخطط اللازمة التي من شأنها النهوض بمؤشر التعليم على المستوى المحلي والخليجي والدولي.

جاء ذلك خلال افتتاحه خمس مدارس في منطقة الوفرة السكنية رسمياً، وهي روضة الطموح، ونصرة النقي الابتدائية بنات، والدكتور عبدالرحمن عبدالله العوضي الابتدائية بنين، وعبدالعزيز مسلم الزامل المشتركة بنين (متوسط – ثانوي)، وموضي العيسى المشتركة بنات (متوسط – ثانوي)، وذلك بحضور وكيل وزارة التربية د. علي اليعقوب، والوكلاء المساعدين، ومديري عموم وإدارات المناطق التعليمية.

وعبّر المضف، في كلمة له، عن سعادته العارمة بتشغيل هذه المدارس التابعة لمنطقة الأحمدي التعليمية والتي ستساهم في خدمة أهالي منطقة الوفرة والمناطق المحيطة والقريبة منها، مؤكدا أن "التربية" واجهت تحديات كبيرة العام الماضي، وتمكنت بفضل جهود كوادرها المخلصين من المسؤولين والهيئات التعليمية والإدارية بكافة المناطق التعليمية من مواجهتها والتغلب على هذه التحديات، إذ بدأت بعقد الاختبارات الورقية لتقييم الطلبة والتي تمت بنجاح.

وأضاف: أما التحدي الآخر فتمثل في العودة الآمنة للطلاب إلى المدارس بعد انقطاع أكثر من عام ونصف تقريبا، مردفا: وقد نجحنا أيضاً في تحقيق الهدف المنشود، وعادت جميع مدارسنا للعمل والأمور تسير على ما يرام، لافتاً إلى أن ما يراه اليوم هو ثمار الجهد الكبير المشترك بينهم.

إنجاز ونجاح


ومن جهته، هنأ الوكيل اليعقوب الطلاب وجموع أولياء الأمور بافتتاح المدارس الخمس التي طال انتظارها من قبل أهالي منطقة الوفرة السكنية، مؤكداً أن الوزارة سعيدة بهذا الإنجاز والنجاح الذي تحقق في وقت قياسي.

وذكر اليعقوب أن دعم الوزير المضف ساهم في تسريع وتيرة تجهيز هذه المدارس وتوفير جميع متطلباتها واحتياجاتها، مثمناً كذلك الدور الكبير والجهود المضنية والمميزة التي قام بها الوكلاء المساعدون وجميع المسؤولين والعاملين في منطقة الأحمدي التعليمية من أجل تحقيق هذا الانجاز. 

وأكد حرص الوزارة على تسخير جميع الجهود والإمكانات اللازمة التي تلبي متطلبات المرحلة المقبلة، إضافة الى توفير البيئة الآمنة للمتعلمين وأعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية وجميع العاملين في المدارس، متمنياً عاما دراسيا ناجحا للطلبة والمعلمين وأولياء الأمور.

بدوره، أكد المدير العام لمنطقة الأحمدي التعليمية منصور الديحاني أن وزارة التربية تسعى لاستمرار عجلة التعليم الى الأمام وتحقيق النجاح دائماً، مبيناً أن عدد المدارس في المنطقة أصبح 195 مدرسة في جميع المراحل التعليمية، وذلك بعد افتتاح 5 مدارس في الوفرة السكنية.

فهد الرمضان

تجهيز المدارس وتوفير متطلباتها في وقت قياسي اليعقوب

«التربية» تسعى لاستمرار دفع عجلة التعليم إلى الأمام وتحقيق النجاح دائماً الديحاني